عينت الولايات المتحدة سفيرا في الصومال هو الأول الذي تعينه واشنطن منذ ربع قرن في هذا البلد الذي يعاني من النزاعات منذ عشرات السنين.

وجاء في بيان للوزارة أن الرئيس باراك أوباما عين كاترين إس داناني لتكون أول سفير للولايات المتحدة بالصومال منذ عام 1991, وهو "تعيين تاريخي" لا يزال مع ذلك بحاجة لموافقة مجلس الشيوخ عليه.

ومع ذلك، لن تفتح واشنطن سفارة على الفور في مقديشو, وستتولى السفيرة داناني شؤون السفارة الأميركية بالصومال من السفارة الأميركية في نيروبي في كينيا.

وأضافت الوزارة أنها على عجلة لتوسيع الوجود الدبلوماسي في الصومال, وكذلك فتح سفارة بمقديشو إذا سمحت الشروط الأمنية بذلك.

وذكرت واشنطن أن القرار بتعيين سفير في الصومال -الذي كشف النقاب عنه في يونيو/حزيران الماضي- هو إشارة لتعميق العلاقة بين الولايات المتحدة والصومال, ويعتبر تقدما للشعب الصومالي للخروج من عشرات السنين من النزاع.

المصدر : الفرنسية