الجزيرة نت-عمّان

صرح مصدر عسكري في الجيش الأردني ان خمسة أشخاص قتلوا مساء الأربعاء أثناء محاولتهم التسلل إلى الأراضي الأردنية من سوريا بطريقة غير مشروعة، ليبلغ عدد القتلى خلال اليومين الماضيين تسعة أشخاص.

وأضاف المصدر للجزيرة نت أن الجيش أطلق بعض الطلقات التحذيرية لكنهم لم يمتثلوا لها، مما استدعى تطبيق قواعد الاشتباك وقتلهم.

وشدد المصدر على أن السلطات "لن تتهاون مع كل من يحاول المس بأمن البلاد"، مؤكدا أن أي محاولة لتجاوز الحدود بطريقة غير مشروعة "سيقابلها إطلاق نار فوري".

وكان مصدر عسكري أردني أفاد مساء الثلاثاء بأن القوات المسلحة الأردنية قتلت شخصين مسلحين ودمرت سيارة كانا يقودانها بسرعة عالية لاجتياز الحدود الأردنية السورية.

وعززت السلطات الأردنية الرقابة على الحدود مع سوريا والتي تمتد لأكثر من 370 كلم، واعتقلت عشرات الأشخاص قالت إنهم حاولوا عبورها بشكل غير قانوني، وحاكمت عددا منهم.

وتؤوي المملكة أكثر من ستمائة ألف سوري لجؤوا إليها هربا من الحرب الدائرة في بلدهم منذ عام 2011.

المصدر : الجزيرة