قتل أكثر من ثلاثين عراقيا وأصيب عشرات آخرون اليوم الثلاثاء في تفجيرات ببغداد ومحيطها, كما لقي عناصر ما يسمى الحشد الشعبي مصرعهم خلال الاشتباكات الدائرة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر أمنية وطبية عراقية إن 22 شخصا على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب نحو 70 آخرين بينهم طلاب مساء اليوم في تفجير مزدوج بضاحية جسر ديالى جنوبي بغداد.

وأفادت مصادر من وزارة الداخلية العراقية بأن سيارة مفخخة انفجرت في شارع بجسر ديالى, ثم فجر شخص حزاما ناسفا إثر تجمع الناس لإسعاف ضحايا التفجير الأول.

وفي حين لم تشر المصادر الأمنية إلى هوية القتلى, تحدث ناشطون عن وجود عناصر من القوات الحكومية ومسلحين موالين لها ضمن القتلى والجرحى.

وقتل تسعة آخرون في تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة ببغداد وضواحيها. ووفقا للشرطة والمصادر الطبية, قتل أربعة وأصيب 12 في هجوم بسيارة مفخخة في منطقة المشاهدة شمالي بغداد, في حين قتل ثلاثة في انفجار عبوة ناسفة في اليوسفية جنوبي العاصمة العراقية.

يذكر أن تنظيم الدولة تبنى في السابق كثيرا من التفجيرات التي تضرب بغداد والتي تراجعت وتيرتها نسبيا في الأسابيع القليلة الماضية.

عناصر من الحشد الشعبي عند جسر مدمر يربط الفلوجة ببغداد (غيتي/الفرنسية)

الحشد الشعبي
عسكريا, أفادت مصادر أمنية عراقية بأن أربعة من مليشيا الحشد الشعبي قتلوا وأصيب سبعة آخرون بتفجير عبوة ناسفة استهدف تجمعا للمليشيا في بلدة "خزر" التابعة لناحية مندلي في محافظة ديالى شرقي العراق.

وأضافت المصادر أن التفجير ألحق أضرارا بإحدى العربات التابعة لمليشيا الحشد التي تقاتل إلى جانب القوات العراقية, وأن المصابين نقلوا إلى مستشفى مدينة طوزخرماتو التابعة لمحافظة صلاح الدين شمالي بغداد.

وفي سياق المعارك أيضا, أعلن تنظيم الدولة الإسلامية أنه قتل عددا من أفراد البشمركة الكردية في هجوم شنه مسلحوه على ثكنة لها جنوبي كركوك بشمال العراق.

وبث التنظيم تسجيلا مصورا يظهر مهاجمة مسلحيه ثكنة للبشمركة ليلا دون أن يحدد موقعها على وجه التحديد. كما يُظهر التسجيل سيطرة مسلحي التنظيم على عربات وأسلحة للبشمركة بعد قتلهم عددا من أفرادها.

وتحدثت تقارير عن مقتل عدد من مسلحي تنظيم الدولة في الأيام القليلة الماضية خلال محاولتهم مهاجمة مواقع للبشمركة بمحافة نينوى, كما قتل آخرون في غارات نفذها طيران التحالف الدولي بالمحافظة، حسب التقارير نفسها.

من جهتها, نقلت وكالة أنباء الأناضول عن شهود أن التنظيم بصدد تعزيز التحصينات حول مدينة الموصل تحسبا لهجوم تشنه القوات العراقية بإسناد من طيران التحالف لاستعادة المدينة التي سيطر عليها التنظيم في يونيو/حزيران الماضي.

وفي محافظة الأنبار غربي العراق, تضاربت الأنباء بشأن استعادة الجيش العراقي السيطرة على بلدة البغدادي بمحافظة الأنبار يوم الاثنين من تنظيم الدولة.

وظهرت صور تقدمًا للجيش العراقي في المنطقة، وقال وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي إن الفرقة السابعة من سلاح المشاة المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي قد تمكنت من السيطرة على بلدة البغدادي بعد معارك أسفرت عن مقتل عدد من مسلحي التنظيم وتدمير عدد من الآليات.

المصدر : وكالات,الجزيرة