قال مراسل الجزيرة في باريس إن طائرات مسيّرة (من دون طيار) مجهولة حلقت الليلة الماضية لساعات فوق العاصمة الفرنسية باريس، وإن السلطات الفرنسية فتحت تحقيقا في الموضوع.

وأضاف المراسل محمد البقالي أن الطائرات المجهولة حلقت فوق مناطق بالعاصمة الفرنسية من منتصف الليلة الماضية بالتوقيت المحلي وحتى السادسة من صباح اليوم.

وذكر أن هذه الطائرات حلقت فوق أماكن حساسة في باريس مثل السفارة الأميركية، وأخرى ذات رمزية تاريخية مثل برج إيفل وساحة الكونكورد ونصب الأنفاليد.

بدورها قالت وكالة الصحافة الفرنسية إن الطائرات عددها خمس على الأقل، ونقلت عن مصدر مقرب من التحقيق قوله إنه لم يتم التعرف بعد على مشغليها.

وأضاف المصدر أن هذا التحليق "قد يكون عملا منسقا، لكننا لا نملك أي معلومات إضافية في الوقت الحاضر".

وقال مصدر آخر للوكالة نفسها إن أجهزة الشرطة حاولت ليلا "اعتراض المشغلين لكنها لم تتمكن من رصد مكانهم".

وأوكل التحقيق بشأن الطائرة التي حلقت فوق السفارة الأميركية إلى فرع الأبحاث لدى قوات الدرك في النقل الجوي، في حين كلفت الشرطة القضائية في باريس بالتحقيق في الحالات الأخرى.

وفي 20 يناير/كانون الثاني الماضي حلقت طائرة مسيرة فوق قصر الإليزيه (القصر الرئاسي) "لكن لم يتم قط رصد مثل هذا العدد من الطائرات خلال ليلة واحدة"، كما قال المصدر في الشرطة لوكالة الصحافة الفرنسية.

ورصد تحليق حوالي عشرين طائرة مسيرة لم يُكشف مشغلوها أيضا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي في فرنسا قرب مواقع نووية في البلاد.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية