قوى ثورية وسياسية ترحب ببيان هادي والحوثيون يرفضونه
آخر تحديث: 2015/2/21 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/21 الساعة 22:56 (مكة المكرمة) الموافق 1436/5/3 هـ

قوى ثورية وسياسية ترحب ببيان هادي والحوثيون يرفضونه

هادي دعا في بيانه لرفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء وإطلاق المختطفين (غيتي-أرشيف)
هادي دعا في بيانه لرفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء وإطلاق المختطفين (غيتي-أرشيف)

رحبت قوى ثورية وسياسية يمنية بالبيان الخاص للجزيرة الذي أصدره الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي من عدن، الذي أكد فيه تمسكه بالعملية السياسية المستندة للمبادرة الخليجية، بينما رفضته جماعة الحوثي.

وقد دعا التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري الرئيس هادي إلى ممارسة مهامه رئيسا للجمهورية. كما دعا مجلس شباب الثورة السلمية في بيانه له هادي إلى إعلان صنعاء عاصمة محتلة ومواجهة الانقلاب.

من جهته رحب ردفان الدبيس المتحدث باسم الحراك الجنوبي بعودة هادي إلى عدن وقال للجزيرة "إن أبناء الجنوب يرحبون بابن الجنوب ورسالة شعب الجنوب لهادي هي أنه يتمنى أن يكون مناصرا لقضية الجنوب التي لا يعترف بها أحد في الشمال".

لكنه أضاف أن "شعب الجنوب لن يسمح بأي مهزلة جديدة تدار من عدن وسيواصل نضاله حتى نيل الاستقلال" وذلك في إشارة إلى دعوة الرئيس هادي في بيانه إلى اجتماع للهيئة الوطنية للحوار في عدن أو تعز حتى خروج الميليشيات من العاصمة صنعاء.

في المقابل قال حسين البخيتي الناشط السياسي في جماعة أنصار الله (الحوثيون)، إنهم لا يعترفون ببيان هادي "فهناك حوار سياسي يجري حاليا برعاية الأمم المتحدة سيؤدي إلى تسهيل العملية السياسية في اليمن".

وقال للجزيرة إن هادي "انتهى دوره السياسي ولم تعد له شرعية، وحتى في الجنوب الذي ذهب إليه لم تعد له شرعية هناك".

وكان هادي أكد في بيان خاص للجزيرة تمسكه بالعملية السياسية المستندة للمبادرة الخليجية، وبمخرجات الحوار الوطني الشامل ومسودة الدستور لليمن الاتحادي الجديد. ودعا في بيانه  لانعقاد اجتماع للهيئة الوطنية للحوار في عدن أو تعز لحين خروج ما وصفها بالميليشيات من صنعاء.

  كما دعا إلى رفع الإقامة الجبرية عن رئيس الوزراء وكل رجالات الدولة وإطلاق المختطفين. وجاء في البيان أن كل الخطوات والتعيينات التي اتخذت من 21 سبتمبر/أيلول الماضي باطلة ولا شرعية لها. وحيا هادي ابناء الشعب اليمني الذين عبروا عن رفضهم للانقلاب. ودعا كل مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية للالتزام بقرارات الشرعية الدستورية وحمايتها.

جاء بيان الرئيس اليمني بعد ساعات من وصوله إلى مدينة عدن جنوبي البلاد حيث اجتمع مع اللجنة الأمنية في المحافظة، وذلك بعد تمكنه من مغادرة منزله في صنعاء الذي كان محاصرا فيه  لعدة أسابيع.

يذكر أن البيان جاء موقعا باسم عبد ربه منصور هادي كرئيس للجمهورية اليمنية.

المصدر : الجزيرة

التعليقات