قتل شخص لدى تقريق مسلحي جماعة الحوثي مظاهرة مناوئة لهم في إب وسط اليمن ضمن مسيرات رافضة للانقلاب شملت أيضا تعز والعاصمة صنعاء.

وقال مصدر محلي في إب إن مسلحي الحوثي أطلقوا الرصاص الحي لتفريق مسيرة حاشدة خرجت لرفض الانقلاب صباح اليوم، مما أدى إلى مقتل الشاب نصر الشجاع الطالب في جامعة إب وجرح أربعة أشخاص.

وفي تعز جنوبي اليمن خرجت مسيرة حاشدة جابت شوارع المدينة منددة بالحوار مع من أسموها مليشيات الحوثي ومنددة بانقلابها على الرئيس والسلطة, كما دعا المتظاهرون إلى ثورة جديدة على هذه المليشيات التي وصفوها بالعنصرية.

وفي صنعاء تظاهر مئات اليمنيين رفضا لما يسمى الإعلان الدستوري الذي أعلنه الحوثيون بداية الشهر الجاري، في مسيرة تحركت من أمام مقر وزارة الشباب والرياضة في شارع الزبيري وسط صنعاء مرورا بمنزل الرئيس اليمني المستقيل عبد ربه منصور هادي في شارع الستين قبل أن تجوب شوارع أخرى.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات بينها "الشباب راجع راجع يحسم ثورة الشارع"، و"ثورة ثورة يا شباب ضد الانقلاب"، كما استنكروا قمع الحوثيين للمظاهرات المناهضة لهم وعمليات التعذيب التي قالوا إن متظاهرين تعرضوا لها بعد اختطافهم من قبل مسلحي الجماعة.

وكانت اللجنة الثورية التي يرأسها محمد الحوثي أعلنت في القصر الجمهوري بصنعاء يوم 6 من الشهر الجاري ما أسمته "إعلانا دستورياً"، قضى بحل البرلمان وتشكيل مجلسين وطني ورئاسي.

وقوبل إعلان جماعة الحوثي بالرفض من معظم الأطراف السياسية في اليمن، الذي يعيش فراغاً دستورياً منذ استقالة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وحكومته يوم 22 يناير/كانون الثاني الماضي، على خلفية مواجهات عنيفة بين الحرس الرئاسي والمسلحين الحوثيين، أفضت إلى سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة اليمنية ومحاصرة منزل الرئيس اليمني وعدد من وزراء حكومته.

المصدر : الجزيرة + وكالات