وجهت طائرة حربية تابعة لقوات فجر ليبيا ضربات مباشرة لقوات ما يعرف بجيش القبائل الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر شرق قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة طرابلس.

وأفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر عسكرية بأن محيط الوطية شهد تصاعدا كثيفا لأعمدة الدخان.

وأسفر القصف وفقا للمصادر عن وقوع أضرار مادية بالغة، دون أن ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وتمثل قاعدة الوطية الواقعة على بعد 140 كلم جنوب غرب العاصمة، أهمية كبيرة لقوات فجر ليبيا، حيث تنطلق الطائرات لقصف المدن ومواقع القوة.

ومن جهته أعلن المكتب الإعلامي لمطار الزنتان أن طائرة حربية مجهولة قصفت مطارا مدنيًا بمدينة الزنتان غربي ليبيا، مما تسبب في إلغاء رحلاته.

وقال المكتب في بيان إن الغارة قصفت مجمع المطار مما سبب هلعا بين المسافرين دون حدوث أضرار بشرية أو مادية.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تسيطر قوات فجر ليبيا على كامل المدن الساحلية من العاصمة طرابلس وحتى المنفذ الحدودي مع تونس، في حين تسيطر القوات الموالية لحفتر على المناطق الداخلية جنوب الطريق الصحراوي الذي يمثل خط تماس بين طرفي النزاع، وتدور معارك أيضا في بنغازي بشرق البلاد بين قوات حفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي.

وتعاني ليبيا من أزمة سياسية -بعد أربع سنوات من الإطاحة بحكم معمر القذافي- أفرزت جناحين للسلطة في البلاد لكل منهما مؤسساته، الأول المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت السابق الذي استأنف عقد جلساته مؤخرا) ومعه رئيس الحكومة عمر الحاسي ورئيس أركان الجيش جاد الله العبيدي الذي أقاله مجلس النواب.

أما الجناح الثاني فيشمل أعضاء مجلس النواب المجتمعين في مدينة طبرق (شرق) الذي تم حله مؤخرا من قبل المحكمة الدستورية العليا وحكومة عبد الله الثني المنبثقة عنه.

المصدر : الجزيرة