تصدت القوات العراقية مدعومة بعناصر ما يعرف بـالحشد الشعبي لهجوم جديد من تنظيم الدولة الإسلامية على سد العظيم بمحافظة ديالى (شمال شرقي بغداد) لليوم الثاني، فيما قتل 22 مسلحا وأصيب 14 آخرون من عناصر التنظيم بقصف جوي لطائرات التحالف الدولي استهدف معسكرا للتدريب جنوب مدينة الموصل (شمالي العراق).

وقالت مصادر أمنية إن 11 مسلحا من تنظيم الدولة قتلوا في هجوم اليوم الذي يأتي بعد ساعات من انسحاب التنظيم من سد العظيم بعد هجوم مباغت شنه فجر أمس الأحد وقتل فيه 15 من الجنود العراقيين ومن عناصر "الحشد الشعبي.

يأتي ذلك بينما أعلن ضابط عراقي أن قوات الجيش والحشد الشعبي وبمساندة أبناء العشائر استطاعت تأمين الطريق الرابط بين كركوك والعاصمة بغداد وكافة المناطق المحيطة بسد العظيم، مشيرا إلى أن عناصر التنظيم انسحبوا من محيط السد دون قتال أمام تقدم القوات العراقية المدعومة بغطاء جوي وتوجهوا نحو مرتفعات حمرين شمالا.

وفي محافظة ديالى أيضا قالت مصادر أمنية عراقية إن ستة من عناصر الجيش والحشد الشعبي قتلوا وجرح سبعة آخرون لدى انفجار عبوة ناسفة لدى مرور دورية تابعة لهم في قرية التايهة (شمالي المقدادية).

كما قتل أربعة مدنيين وأصيب تسعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق أعقبها بدقائق قليلة انفجار آخر بنفس المكان في حي فلسطين وسط قضاء المقدادية.

وأوضحت المصادر ذاتها أن ثلاثة مدنيين قتلوا وأصيب خمسة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة في حي السلام (جنوبي بعقوبة).

إعدام شرطة
وفي محافظة الأنبار غرب العراق كشف مسؤول محلي عراقي عن وجود معلومات تشير إلى إقدام عناصر تنظيم الدولة على إعدام 27 شرطيا كان قد أسرهم من ناحية البغدادي وألقوا جثثهم في نهر الفرات.

وشنت القوات العراقية ظهر أمس الأحد مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي عملية عسكرية واسعة لاستعادة الناحية بعد سيطرة عناصر تنظيم الدولة الأسبوع الماضي على أجزاء واسعة منها.

وفي الموصل (شمال البلاد) قتل 22 عنصرا وأصيب 14 آخرون من عناصر تنظيم الدولة بقصف جوي لطائرات التحالف الدولي استهدف معسكرا للتدريب جنوب المدينة، بحسب مصدر طبي.

وقال المصدر نفسه إن طائرات التحالف استهدفت معسكرا للتدريب في ناحية القيارة (جنوب الموصل)، بحسب شهادات الجرحى الذين وصلوا للمستشفى.

ويشن تحالف غربي–عربي بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا، وأعلن في يونيو/حزيران الماضي قيام ما سماها "دولة الخلافة".

المصدر : وكالات