دعوات للتظاهر واستنفار بالذكرى الرابعة للإطاحة بمبارك
آخر تحديث: 2015/2/11 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/11 الساعة 16:50 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/22 هـ

دعوات للتظاهر واستنفار بالذكرى الرابعة للإطاحة بمبارك

دعت عدة قُوى وكيانات سياسية في مصر إلى التظاهر، اليوم الأربعاء، في ذكرى تنحي الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك التي توافق الـ11 من فبراير/شباط، وسط إعلان حالة من الاستنفار الأمني.

فقد دعا التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب لما سماه "انتفاضة غضب" تستمر حتى الجمعة، وأشار في بيان له إلى أن هذه المظاهرات تأتي تمهيدا لأسبوع ثوري ينطلق الجمعة تحت عنوان "يسقط حكم القتلة".

وجدد التحالف التعهد بـ"استمرار الثورة حتى يسقط حكم العسكر القتلة". ودعا المصريين للمشاركة في انتفاضة غضب في ذكرى إسقاط مبارك اليوم في موجة ثورية تمتد لثلاثة أيام قادمة.

من جهتها، دعت قوى أخرى منها حركة 6 أبريل لاستمرار التظاهر تحت شعار "مصر بتتكلم ثورة" واعتبرت أنه "بعد مرور أربع سنين على خلع مبارك, مازال جمهور الثورة الواسع رغم الألم والوجع يواجهون الظلم والتجبر ويُعبرون عن آرائهم لصالح حقوق الفقراء وحرية الأفراد والمجتمع".

وقالت 6 أبريل، في بيان لها نشرته على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إنه لا شيء تغير بعد خلع مبارك، موضحة أن الفقر زاد انتشارا وانعدمت الخدمات الأساسية وامتلأت السجون بالمعارضين.

استنفار وذكرى
في المقابل، أعلنت وزارة الداخلية الاستنفار الأمني للحيلولة دون دخول المتظاهرين ميادين الثورة.

ويوافق اليوم، الـ11 من فبراير/شباط الذكرى الرابعة لتنحي الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك.

وقال مدير مكتب الجزيرة في القاهرة عبد الفتاح فايد إن هذه الذكرى تأتي وأغلب رموز ثورة 25 يناير هم الآن خلف القضبان، وبعضهم صدرت في حقه أحكام بالإعدام أو المؤبد بما في ذلك الليبراليون والاشتراكيون، أي القوى السياسية التي تعرف بالمدنية وليس فقط القوى الإسلامية.

كما أن هذه الذكرى تأتي -وفق مدير مكتب الجزيرة- وكل رموز نظام مبارك بمن فيهم الرئيس المخلوع ونجلاه ورئيس وزرائه وهم خارج السجون، بل إن بعضهم يتصدر المشهد السياسي حاليا.

المصدر : الجزيرة

التعليقات