شنت مقاتلات إسرائيلية اليوم الاثنين غارة على موقع عسكري تابع لـحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، دون أن يتم الإعلان عن وقوع إصابات.

ونقل مراسل وكالة الأناضول عن شهود عيان أن طائرات حربية إسرائيلية قصفت فجر اليوم موقع تدريب يتبع لـكتائب عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة (حماس) بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وذكر شهود العيان أن القصف الإسرائيلي تسبب بأضرار في الأراضي والمنازل الفلسطينية المحيطة بالموقع المستهدف.

ولم يتم الإعلان عن وقوع أي إصابات في صفوف الفلسطينيين جراء القصف الإسرائيلي.

وكان جيش الاحتلال قد أعلن مساء أمس الأحد عن سقوط صاروخ فلسطيني، قال إنه أطلق من قطاع غزة في مستوطنة شاعر هنيغب، المحاذية لحدود القطاع.

وأفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي بأن مجموعة فلسطينية أطلقت صاروخا من قطاع غزة، باتجاه مستوطنة شاعر هنيغب، مشيرة إلى أن الصاروخ سقط في منطقة مفتوحة، دون وقوع إصابات أو أضرار، وفق المصدر ذاته.

وكان الطيران الإسرائيلي قد شن في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عددا من الغارات استهدف بعضها مواقع للمقاومة الفلسطينية بغزة، كرد فعل على إطلاق صواريخ من القطاع، حسب الرواية الإسرائيلية.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وبلدات عربية في إسرائيل -منذ مطلع الشهر الماضي- مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

المصدر : وكالة الأناضول