اجتماع للمقاومة بالضالع وغارات متفرقة للتحالف باليمن
آخر تحديث: 2015/11/10 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/11/10 الساعة 19:27 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/28 هـ

اجتماع للمقاومة بالضالع وغارات متفرقة للتحالف باليمن

اجتمعت قيادات المقاومة الشعبية في الضالع (جنوبي اليمن)، وأعلنت رفع جاهزيتها لصد أي محاولات للحوثيين للتقدم باتجاه المدينة، في الوقت الذي واصل فيه التحالف العربي قصفه أهدافا حوثية في إب وصنعاء والحديدة وتعز.

فقد اجتمعت قيادات للمقاومة بالضالع معلنة استعدادها التصدي لمليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، مطالبين التحالف بتكثيف غاراته على الحوثيين في المنطقة.

يتزامن ذلك مع استمرار المعارك وعمليات الكر والفر بين المقاومة الشعبية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى على أطراف مدينة دمت الإستراتيجية، بينما تسيطر المقاومة على منطقة مريس المجاورة.

كما دفعت المقاومة الشعبية والجيش الوطني بتعزيزات كبيرة في مريس ومعسكر الصدرين بدمت في محافظة الضالع، في حين أجرى الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تغييرات على رأس القيادات العسكرية بمعسكر الصدرين، ووعد بتقديم دعم إضافي للمقاومة.

وتشرف منطقة مريس ومعسكر الصدرين على مدينة الضالع وتربط جميع مناطق المحافظة.

وتنبع حدة الاشتباكات الدائرة بتلك المنطقة من الأهمية الإستراتيجية لمدينة دمت، حيث تطل على عدة محافظات يمنية، وهي بالنسبة لمليشيا الحوثي وقوات صالح تمثل ممرا لمحافظة الضالع، ومنها إلى عدن، اللتين تسيطر عليهما المقاومة.

في حين تسعى المقاومة للسيطرة على دمت لحماية المحافظتين من جهة، وفتح خط جديد للمعارك باتجاه محافظة إب تخفيفا للضغط على مدينة تعز المحاصرة، التي أفاد مراسل الجزيرة بأن طيران التحالف قصف مواقع للحوثيين وقوات صالح جنوبيها.

من ناحية ثانية، قال مصدر في السلطة المحلية اليمنية لمراسل الجزيرة إن الدفاعات الجوية للتحالف في مأرب تصدت لصواريخ أطلقها الحوثيون وقوات صالح على جبل هيلان المطل على صرواح.

وأضاف المصدر أن قوات التحالف تصدت لتلك الصواريخ الثلاثة من نوع توشكا التي أطلقت الليلة الماضية.

تفجير مسلح داخل مبنى حكومي بمدينة إب الواقعة تحت سيطرة الحوثيين (وكالة الأناضول)

وفي محافظة إب (وسط اليمن)، أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن طيران التحالف شن غارات على مواقع للحوثيين بمنطقة بني شبيب.

كما نقل المراسل عن شهود عيان قولهم إن تفجيرا نفذه مسلح وقع بمدينة إب، استهدف أحد المباني الحكومية التي يسيطر عليها الحوثيون.

في حين نقلت وكالة الأناضول عن مصدر أن مسلحا مجهولا يرتدي ملابس نسائية فجّر نفسه داخل جامعة إب الحكومية، مما أسفر عن مقتله دون سقوط ضحايا آخرين.

يذكر أن مدينة إب تسيطر عليها مليشيات الحوثي وقوات صالح، وتتخذ من المنشآت التعليمية والرياضية بالمدينة ثكنات لمسلحيها.

غارات متفرقة
وفي السياق الميداني أيضا، ذكرت مصادر محلية لوكالة الأنباء الألمانية أن غارات جوية استهدفت مخازن أسلحة في جبل ظفار القريب من جبل عيبان (غربي العاصمة صنعاء).

وأوضحت المصادر أن دوي انفجارات عنيفة هزت المنطقة، وشوهدت أعمدة الدخان ترتفع بكثافة، دون أن تتضح على الفور الخسائر التي خلفتها الانفجارات.

ومنذ صباح اليوم يحلق طيران التحالف على أجواء العاصمة بشكل كثيف، وسط إطلاق المضادات الأرضية من قبل الحوثيين وقوات صالح من مواقع متفرقة.

وفي محافظة الحديدة (غرب)، ذكرت مصادر محلية أخرى أن طيران التحالف قصف معسكر الحرس الجمهوري بمنطقة "كيلو 16" بعدة غارات جوية، دون أن تتضح الخسائر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات