بث ناشطون مقطعا مصورا لما قالوا إنه تفجير لمقام الإمام النووي في مدينة نوى في ريف درعا بجنوب سوريا.

وظهرت في المقطع آثار حريق مع دمار لحق بمبنى، وحديث لشخص يؤكد أن الموقع هو مقام الإمام النووي بعد تفجيره من قبل مجهولين.

واقترب مصور المقطع -الذي بث اليوم على شبكة الإنترنت- من بقايا لافتة كتب فيها اسم الإمام وتاريخ ميلاده بالهجري والميلادي.

ولم تتضح بعد الجهة المسؤولة عن تدمير المقام ولا دوافع هذا الهجوم.

المصدر : الجزيرة