أجرى أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمس الاثنين مباحثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي يقوم بأول زيارة رسمية له إلى الدولة الخليجية تستمر يومين.

وتناولت المباحثات بين الجانبين العلاقات الثنائية والعمل على تنميتها في كافة المجالات وتعزيز العمل العربي المشترك، وذلك بحضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الكويتية الرسمية (كونا).

كما ناقش الجانبان -وفقا للوكالة- سبل دعم وتعزيز العمل العربي المشترك وتطوير العلاقات بين الدول العربية وأهم القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ونقلت كونا عن الشيخ علي جراح الصباح نائب وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي قوله إن "المباحثات سادها جو ودي عكس روح التفاهم والصداقة التي تتميز بها العلاقات الطيبة بين البلدين".

وشارك في جلسة المباحثات من الجانب الكويتي ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، وكبار المسؤولين بالدولة.

وضم الاجتماع من الجانب المصري وزراء الخارجية سامح شكري، والبترول شريف إسماعيل، والتعاون الدولي نجلاء الأهواني، والاستثمار أشرف سلمان.

من جهته أكد بيان صادر عن الرئاسة المصرية أن الشيخ صباح الأحمد أكد دعم ومساندة دولة الكويت لمصر ووقوفها بجانبها من أجل اجتياز المرحلة الانتقالية التي تمر بها، ودفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وكان السيسي بدأ الاثنين زيارة رسمية إلى الكويت تستمر يومين، لإجراء مباحثات حول العلاقات والأوضاع في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات