قتل خمسة أشخاص وأصيب نحو خمسين في اشتباكات مسلحة بمحيط ميناء السدرة النفطي شرق العاصمة الليبية طرابلس بين قوات عملية الشروق ومجموعات مسلحة من حرس المنشآت النفطية، بينما أسفرت معارك ببنغازي شرق البلاد عن مقتل ستة من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وقال مراسل الجزيرة في طرابلس محمود عبد الواحد إن القتلى -وهم من صفوف عملية الشروق-قتلوا في تبادل لإطلاق النار بالأسلحة الثقيلة بين حرس المنشآت النفطية الموالية لحفتر وعملية الشروق المكلفة من قبل المؤتمر الوطني العام بطرابلس بفك الحصار عن منطقة الهلال النفطي المفروض منذ يوليو/تموز 2013.

ومن جهتها، أعلنت عملية الشروق أن قتلى وجرحى في صفوف قوات حرس المنشآت سقطوا خلال الاشتباكات.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر بالعملية أن طائرات تابعة لحفتر تحلق باستمرار في منطقة السدرة وتقدمت غربا إلى منطقة بن جواد وقصفت أحياء سكنية مما تسبب في أضرار مادية دون وقوع إصابات.

معارك بالصابري
وفي بنغازي، قتل ستة جنود من القوات التابعة للواء حفتر بمنطقة الصابري شمال مدينة بنغازي في اشتباكات مع قوات مجلس ثوار بنغازي المتحصنة داخل المنطقة. وتلا ذلك قيام قوات حفتر بقصف بالدبابات والأسلحة الثقيلة على حي الصابري بحسب مراسل الجزيرة.

وتحاول قوات حفتر لأكثر من شهر الدخول إلى حي الصابري حيث تتحصن قوات مجلس شورى بنغازي دون أن تتمكن من ذلك.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت قوات حفتر تبنيها القصف الجوي على ميناء مصراتة البحري غربي البلاد بدعوى أنه يُستخدم في "أغراض إرهابية".

من جانبه، أكد مصدر مسؤول في مديرية أمن مدينة مصراتة استهداف موقعين بالمدينة صباح السبت من قبل طيران حربي لم يحدد هويته.

وتشهد ليبيا مواجهات عنيفة بين قوات الثوار السابقين وقوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، لا سيما في بنغازي وطرابلس، بعد نحو ثلاث سنوات من سقوط نظام معمر القذافي.

المصدر : الجزيرة + وكالات