مسلحون قبليون يحتشدون بمحافظة مأرب للتصدي للحوثيين
آخر تحديث: 2015/1/29 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/29 الساعة 17:29 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/9 هـ

مسلحون قبليون يحتشدون بمحافظة مأرب للتصدي للحوثيين

احتشد مسلحون قبليون في جنوب محافظة مأرب استعدادا لأي تقدم من قبل مسلحي جماعة الحوثي من جهة مدينتي البيضاء ورداع نحو المحافظة، ونظموا عرضا عسكريا للقبائل المشاركة في الحشد متوعدين بالتصدي الكامل للحوثيين.

وقد تجمع مسلحون من قبائل مراد المنتشرة في أكثر من خمس مديريات بالجهة الجنوبية من محافظة مأرب في منطقة الوشحة بمديرية الجوبة، وذلك بهدف منع تقدم الحوثيين من ناحية البيضاء ورداع نحو مأرب أو من جهة منطقة صرواح.

ودشن المسلحون حشدهم بعرض عسكري، لإبراز ما لديهم من عدة وعتاد واستعداد قتالي، بعد اتهامهم للحوثيين بالتربص بهم، وقد صاروا على بعد خمسين كيلومترا تقريبا منهم.

وقال صالح بحيبح مسؤول العرض العسكري لتجمع وشحة بمأرب، "قمنا بالعرض لإيصال رسالة أننا محافظون على ثروة هذا الشعب وندافع عن أبناء اليمن جميعا، وأننا قبائل ولسنا إرهابيين بل بعيدين كل البعد عن هذا".

وفي العرض العسكري أبرز المسلحون أسلحة متنوعة تشمل صواريخ من نوع غراد ومدفعية ثقيلة ومضادات طيران، وأبرزوا قدرة قتالية يحاولون بها الإشارة إلى أن معادلة الصراع بين الحوثيين وخصومهم قد تتغير في مأرب.

وبهذا التجمع المسلح يكون رجال القبائل قد أحاطوا بمأرب من الجهات الشمالية والغربية والجنوبية، في مناطق تشكل المنافذ الأساسية للمدينة إذا ما تعرضت لأي هجوم.

يشار إلى أن مأرب تعد منطقة مهمة في الصراع الدائر باليمن، لا لأنها غنية بالنفط فقط، بل لأن السيطرة عليها تعني إمكان الوصول إلى محافظتي حضرموت وشبوة في شرق البلاد.

ويأتي هذا التحرك بعد خطاب زعيم جماعة الحوثيين عبد الملك الحوثي الذي حاول فيه استمالة قبائل مأرب للوقوف إلى جانبه في الصراع الدائر في البلاد.

المصدر : الجزيرة

التعليقات