تنديد دولي بالهجوم على فندق كورينثيا بطرابلس
آخر تحديث: 2015/1/28 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/28 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/8 هـ

تنديد دولي بالهجوم على فندق كورينثيا بطرابلس

عناصر من الأمن الليبي قبالة فندق كورينثيا بعيد الهجوم (رويترز)
عناصر من الأمن الليبي قبالة فندق كورينثيا بعيد الهجوم (رويترز)

أدان مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي والمشاركون في الحوار الليبي بجنيف وبعض الدول الهجوم الذي استهدف أمس فندق كورينثيا في العاصمة الليبية طرابلس وأسفر عن مقتل 13 شخصا بينهم خمسة أجانب.

واعتبر مجلس الأمن في بيان أن الهجوم "يسلط الضوء على الحاجة إلى اعتقال مرتكبي ومنظمي وممولي ورعاة تلك الأعمال الإرهابية الشائنة وتسليمهم للعدالة".

من جهتها وصفت مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديركا موغيريني الهجوم بأنه "عمل إرهابي شائن آخر يوجه صفعة لجهود إرساء السلام والاستقرار في ليبيا". وقالت "لا ينبغي السماح بأن تقوض مثل تلك الهجمات العملية السياسية". 

بدورها نددت وزارة الخارجية الأميركية بالهجوم، وقالت المتحدثة باسمها جينفر ساكي "نحن لا نزال عاقدين العزم على الالتزام بدعم جهود الأمم المتحدة لمساعدة الشعب الليبي بناء نظام حكم شامل.. العنف لن يحل مشاكل ليبيا".

وأضافت ساكي "لا يجب أن يُسمح لذلك الهجوم بأن يعرقل العمل الهام من أجل إيجاد حل سياسي. لقد سمعنا من تقارير عن مقتل مواطن أميركي خلال الهجوم ولا نزال نتابع عن كثب, لكن في هذه الأثناء لا يمكننا تأكيد الخبر".

المشاركون بالحوار
من جانبهم، أدان المشاركون في جلسات الحوار الليبي المنعقد بمدينة جنيف بسويسرا الهجوم. وبحسب بيان لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، أكد المشاركون أن الهجوم "لن يخرِج العملية السياسية عن مسارها".

وأضاف البيان أن "ليبيا موحدة ومستقرة ومتوافقة هي التي ستكون قادرة على هزيمة الإرهاب والعنف"، حيث دعا المشاركون الليبيين كافة للوقوف صفا واحدا ضد الإرهاب، و"إرسال رسالة واضحة أن الإرهاب ليس له مكان في ليبيا الجديدة التي ضحى الليبيون من أجلها بالكثير".

وأعربت قطر بدورها عن "إدانتها واستنكارها الشديدين" للهجوم، واصفة إياه "بالتفجير الإجرامي". ونددت وزارة الخارجية القطرية في بيان لها "باستمرار عمليات العنف التي تهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار في ليبيا وترهيب المدنيين، وتقويض الجهود الدولية المبذولة من أجل دعم مسار الحل السلمي للأزمة الليبية".

يذكر أن ثلاثة مهاجمين اقتحموا فندق كورينثيا الثلاثاء بعد تفجير سيارة مفخخة قرب بوابته، واحتموا داخله، مما أدى إلى حصار قوات الأمن للفندق وإغلاق الطرق المؤدية إليه لمحاصرة المهاجمين، قبل أن تنتهي العملية بقتل بعضهم وتفجير بعضهم نفسه، بحسب مراسل الجزيرة.

المصدر : وكالات

التعليقات