علمت الجزيرة أن مسلحي جماعة الحوثي طالبوا الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أثناء محاصرتهم دار الرئاسة في صنعاء الأسبوع الماضي بمنحهم مناصب سيادية في أجهزة الدولة، أبرزها نيابة كل من رئيس الدولة ورئيس الوزراء، ووزراء الحكومة والأمانة العامة لمجلس النواب وقطاع الرقابة والمالية بأغلب الوزارات.

وكشفت معلومات حصلت عليها الجزيرة أن الحوثيين طالبوا بمنصب نائب الرئيس ونائب رئيس الوزراء ورئاسة الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة ونائب مدير مكتب الرئيس ورئيس أو نائب رئيس جهاز الأمن السياسي.

كما طالبت الجماعة بوكيل أو نائب وكيل جهاز الأمن القومي ورئيس أو نائب رئيس مجلس الشورى ورئيس لجنة الحدود واللجان الرقابية وجميع إدارات الرقابة والتفتيش في جميع الوزارات والهيئات والمؤسسات.

وطالبت جماعة الحوثي أيضا بمناصب نائب الأمين العام لمجلس الوزراء ونائب محافظ البنك المركزي ونواب في بقية البنوك الحكومية.

وعلى مستوى السلطة التشريعية، طالب الحوثيون بمناصب الأمين العام لمجلس النواب ودائرة الشؤون المالية والإدارية مع إمكانية إضافة مجلس الشورى.

كما سعى الحوثيون لنيل منصب نائب وزير في أغلب الوزارات، إضافة إلى دائرتي المالية والرقابة عن كل وزارة، ورئاسة هيئة التأمينات والمعاشات والخطوط الجوية اليمنية والهيئة العامة للصناعات الدوائية.

وكان مسلحو الحوثي حاصروا لأيام الأسبوع الماضي مقر الرئيس هادي الذي قدم استقالته نتيجة لتلك الضغوط.

المصدر : الجزيرة