نشرت الجزيرة نت تغطية خاصة في الذكرى الرابعة لثورة 25 يناير/كانون الثاني التي اندلعت في مصر عام 2011، ونجحت في الإطاحة بالرئيس حسني مبارك بعد ثلاثة عقود قضاها في السلطة.

وتتناول التغطية الأسباب التي قادت إلى تفجّر الثورة من أوضاع اقتصادية وانتهاكات حقوقية تزايدت في السنوات الأخيرة من عهد مبارك، فضلا عن استبداد سياسي تمثلت آخر مظاهره في التزوير واسع النطاق الذي شهدته الانتخابات البرلمانية عام 2010.

وتتحول التغطية إلى استعراض أبرز الأماكن والأحداث في أيام الثورة قبل الوقوف أمام بعض الرموز التي ارتبطت بها، سواء كانت أشخاصا أو قوى كبرى مثل جماعة الإخوان المسلمين.

وتعرض تغطية الجزيرة نت ما واجهته الثورة من قوى مضادة في الداخل والخارج، ثم تنتقل إلى تقييم مدى نجاح الثورة في تحقيق أهدافها، من خلال نظرة على الأوضاع الحالية في مصر.

وتختتم التغطية بمحاولة الإجابة عن تساؤل حول المستقبل، وهل تتواصل الروح الثورية فينجح المصريون في إسقاط النظام مجددا بعد أن شهدت السنوات الأربع التي أعقبت الثورة توالي أربعة رؤساء على البلاد؟

المصدر : الجزيرة