أعادت السلطات اليمنية صباح اليوم الخميس فتح مطار عدن ومينائها البحري ومرافق حيوية بالمحافظة الواقعة جنوبي البلاد، بعد يوم واحد من توقف الرحلات بسبب الأحداث التي شهدتها العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر أمنية إن السلطات اليمنية أعادت فتح المطار الدولي -الذي يعد أكبر مطارات المحافظات الجنوبية بعد يوم من إغلاقه. وأكد عاملون في المطار لرويترز أن طائرة قادمة من القاهرة وأخرى من مدينة تعز اليمنية هبطتا في مطار عدن منذ إعادة فتحه.

وأشارت المصادر إلى أن إعادة فتح المطار جاءت بعد توصل الرئاسة اليمنية مساء أمس الأربعاء إلى اتفاق مع الحوثيين لحل الأزمة التي اندلعت بين الطرفين خلال الأيام القليلة الماضية.

وقالت مصادر أخرى بميناء عدن إن الأعمال عادت في الميناء بالتزامن مع عودة العمل في المطار وللأسباب نفسها، موضحة أن العمل سيجري بصورة عادية، وسيتم استقبال البواخر في رصيف الميناء.

وكانت اللجنة الأمنية بعدن قالت إن "إغلاق المرافئ الجوية والبحرية والمنافذ البرية يأتي ردا "على الانقلاب الذي حصل في صنعاء ضد شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي"، وفق بيان نقله تلفزيون عدن الحكومي.

وكان مسلحو اللجان الشعبية الجنوبية قد سيطروا على المرافق الحيوية في عدن لحمايتها من "تهديدات" الحوثيين بعد الأحداث التي شهدتها صنعاء.

وشهدت الأزمة اليمنية انفراجة بعدما أعلنت الرئاسة اليمنية أمس الأربعاء استعدادها لتعديل مسودة الدستور، معترفة بحق الحوثيين والحراك الجنوبي في التعيين بكل مؤسسات الدولة، بعد سيطرة الحوثيين على دار الرئاسة ومنزل الرئيس هادي وأماكن أخرى إستراتيجية بصنعاء.

المصدر : وكالات