الأمن اللبناني يشن حملة بمبنى الإسلاميين في سجن رومية
آخر تحديث: 2015/1/12 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/12 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/22 هـ

الأمن اللبناني يشن حملة بمبنى الإسلاميين في سجن رومية

عربة عسكرية تقل جنودا لبنانيين تدخل سجن رومية شرق لبنان يوم 15 سبتمبر/أيلول 2012 (رويترز)
عربة عسكرية تقل جنودا لبنانيين تدخل سجن رومية شرق لبنان يوم 15 سبتمبر/أيلول 2012 (رويترز)

اقتحمت قوى الأمن اللبناني فجر اليوم الاثنين المبنى الذي يضم سجناء إسلاميين في سجن رومية شرق العاصمة بيروت، حيث أعلن وزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق أن هذه العملية تأتي في إطار الخطة الأمنية التي أقرتها الحكومة قبل أشهر والتي تهدف إلى القضاء على ما وصفها بالمربعات الأمنية في البلاد.

كما أشار المشنوق إلى أن تنفيذ الخطة التي لم يحدد طبيعتها، أتى لارتباط عدد من السجناء بتفجيري جبل محسن اللذين وقعا يوم السبت الماضي.

من جهتها أعلنت القوى الأمنية أن بعض السجناء افتعلوا حريقا في أحد عنابر السجن احتجاجا على نقل السجناء وإعادة توزيعهم على عدد من المباني.

وأظهرت تغطية تلفزيونية رجال الشرطة وهم يدخلون السجن ويفتشون الزنازين، بينما يتصاعد الدخان من داخل المبنى، وفقا لوكالة رويترز.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر في لجنة أهالي الموقوفين الإسلاميين أن عددا من هؤلاء أصيب بجراح جراء استخدام القوى الأمنية للطلقات المطاطية والقنابل المدمعة أثناء عملية اقتحام المبنى.

سجن رومية أكبر السجون اللبنانية
ويقع شرق العاصمة بيروت
(رويترز-أرشيف)

عملية مستمرة
وأوضح مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم أن هذه العملية لا تزال مستمرة، حيث تحاول القوات الأمنية إنهاءها بأسرع وقت ممكن، تفاديا لتداعياتها. ولفت إلى أن عددا من الأشخاص عمدوا إلى قطع طرقات في مدينة طرابلس شمال لبنان ردا على هذه التطورات.

وبيّن إبراهيم أن هذه العملية تأتي لنقل عدد كبير من السجناء الإسلاميين من المبنى "ب" إلى مبنى آخر أكثر أمنا وتشددا وفق وزير الداخلية، وذلك بعدما تم رصد اتصالات مع أشخاص على علاقة بالهجوم المزدوج الذي استهدف السبت الماضي مقهى في جبل محسن بطرابلس وأسفر عن تسعة قتلى.

وأوضح مدير مكتب الجزيرة أن هذه الاتصالات التي تجرى من السجن توصف بأنها تتم مع مجموعات إرهابية.

وذكر أن هذه التطورات تأتي عقب اجتماع جمع أمس الأحد عددا كبيرا من الضباط ووزراء الداخلية والدفاع والعدل وقائد الجيش اللبناني مع رئيس الحكومة، ويبدو أنه اتخذ في هذا الاجتماع قرار بضرورة تنفيذ الخطة الأمنية للسيطرة على ما وصف بالمربعات الأمنية، ومنها المربعات الأمنية في عرسال وبريتال وسجن رومية.

يشار إلى أن سجن رومية أكبر السجون اللبنانية ويقع شرق العاصمة بيروت، وتبلغ طاقة استيعابه 5500 نزيل، وكان شهد أحداث تمرد آخرها في أبريل/نيسان 2008.

المصدر : الجزيرة + وكالات