قال راعي الكنيسة المرقسية الكبرى بالأزبكية في القاهرة مكاري يونان إن الرئيس عبد الفتاح السيسي مرسل من السماء، وذلك بعد أيام من حضور السيسي بشكل مفاجئ قداس عيد الميلاد في كاتدرائية القاهرة الثلاثاء الماضي.
 
وأكد يونان أن ما حدث يوم 3 يوليو/تموز 2013 -في إشارة إلى الانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المعزول محمد مرسي- لم يكن جهدا بشريا وإنما كان "تدبيرا إلهيا"، مشيرا إلى أن هناك في سفر أشعياء نبوءة تقول للمصريين إنه في ضيقهم يرسل لهم من يقوم بمقام المحامي والمخلص، وفق تعبيره.
 
وكان السيسي قد شارك الثلاثاء بشكل مفاجئ في قداس عيد الميلاد بمقر الكنيسة المصرية في الكاتدرائية شرقي القاهرة لتهنئة الأقباط بأعياد الميلاد، وهي المشاركة الأولى من نوعها التي يقوم بها رئيس مصري.
 
وجاءت هذه المشاركة بشكل مفاجئ إذ لم يعلن عنها من قبل، وتم قطع الصلاة للترحيب به. كما وجه السيسي في كلمة مقتضبة ومرتجلة التهنئة إلى الكنيسة التي رحبت في بيان بزيارة الرئيس المصري ووصفتها بأنها "سابقة تحدث لأول مرة".
 
وقال البابا تواضروس في كلمته خلال القداس "نشعر أن مصرنا تبدأ عهدا وعصرا جديدا وفكرا جديدا بروح جديدة، ونبنيها سويا كلنا كمصريين من أجل مستقبلها ومستقبل أبنائها".

المصدر : الجزيرة