أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) الجمعة أن سلاح "المقاومة مقدس" مشددا على أنه لا يمكن قبول أي قرار دولي يمس بهذا السلاح.

وقال هنية -في خطبة صلاة الجمعة في أحد مساجد غزة- "لا يمكن أن نقبل أو أن نتعامل مع أي قرار إقليمي أو دولي يمس بسلاح المقاومة" وتابع أن "سلاح المقاومة مقدس بقدسية القضية الفلسطينية والأرض".

وأضاف هنية -وهو رئيس حكومة حماس السابقة- "إذا أرادوا أن ينزعوا سلاحنا نوافق شرط أن ينزعوا سلاح المحتل ويخرج الاحتلال من أرضنا".

وشدد أنه "طالما هناك احتلال فهناك مقاومة، لا يمكن لأحد أن يوقع على اتفاق فيه نسف لحق شعبنا في المقاومة".

من جهة ثانية أكد هنية أن "أولوياتنا هي إعادة الإعمار والإغاثة وتعزيز الوحدة الوطنية".

وأضاف أن "الجميع من حكومة الوفاق الوطني إلى الفصائل الفلسطينية والمؤسسات مطالب بالعمل على إعمار غزة وإنهاء الحصار كليا".

وكانت المعارك قد توقفت في 26 أغسطس/آب بعد التوصل إلى اتفاق هدنة بوساطة مصرية، أعلن بعده الجانبان انتصارهما في الحرب.

المصدر : الفرنسية