أفاد ناشطون سوريون بأن حصيلة الضحايا ارتفعت إلى 15 قتيلا بينهم أطفال جراء الغارة الجوية بالبراميل المتفجرة على حي الحيدرية في مدينة حلب شمالي غربي سوريا، بينما سيطر ثوار المعارضة على مبان في حي كرم الطراب بالمدينة وقتلوا ستة عناصر من قوات النظام.

وأضاف الناشطون أن القصف بالبراميل المتفجرة أسفر عن إصابة العشرات بعضهم في حالة خطرة، كما أدى إلى احتراق عدد من السيارات.

من جانبها قالت وكالة مسار برس إن كتائب الثوار استهدفت بالهاون مقرات جيش النظام في حي الميدان بمدينة حلب، كما دمر الثوار دبابة وقتلوا ثلاثة من قوات النظام خلال اشتباكات بمحيط سجن حلب المركزي.

وفي دمشق استهدفت الغارات الجوية لطائرات النظام بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، كما سقط عدد من الجرحى جراء استهداف قوات النظام بصواريخ أرض أرض بلدة زملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، كما شنت الطائرات الحربية غارة جوية على بلدة عين منين في منطقة القلمون بريف دمشق.

وتجددت المعارك بين كتائب الثوار وقوات النظام اليوم الجمعة في المدرسة الصناعية ومحيط الشركة الخماسية وحاجز عارفة في حي جوبر بدمشق في محاولة من الأخيرة للسيطرة على الحي، حيث أسفرت الاشتباكات بين الطرفين عن تدمير آلية عسكرية وقتل ستة عناصر من قوات النظام.

أما في ريف دمشق فقد تمكنت قوات الرئيس السوري بشار الأسد من السيطرة على عدة مزارع في محيط بلدة حتيتة الجرش بالغوطة الشرقية، واستطاعت رصد الطريق الرئيسي القريب من معمل الورق إضافة إلى الأراضي الزراعية القريبة من بلدة زبدين، وذلك بعد معارك استمرت أربعة أيام أسفرت عن سقوط قتلى من الجانبين.

وأفادت وكالة سوريا مباشر بمقتل مواطن وجرح عشرة آخرين إثر غارتين جويتين على مدينة معرة النعمان في إدلب، كما أغار الطيران على مدينة سلقين بريفها.

وفي محافظة الرقة أفيد بمقتل امرأة وإصابة عدد من المواطنين إثر غارة جوية على حي كسرة الشيخ جمعة في مدينة الرقة، كما أفادت وكالة سوريا مباشر بمقتل شخصين وسقوط عدد من الجرحى جراء غارتين جويتين على طريق حلب الرقة الدولي.

المصدر : الجزيرة + وكالات