في زيارة هي الثانية خلال أسبوع، وصل القاهرة الأربعاء رئيس أركان الجيش الليبي المعين من قبل مجلس النواب اللواء عبد الرزاق الناظوري على رأس وفد أمني رفيع المستوى، ويأتي ذلك مع استمرار القتال في بنغازي، والانقسام السياسي والعسكري في البلاد.

وأكدت مصادر مطلعة أن الناظوري سيلتقى خلال زيارته مع كبار المسؤولين "لبحث التعاون فى مجال  التدريب والتسليح والاستفادة من الخبرات المصرية فى إعادة تأهيل وتكوين القوات المسلحة الليبية".

كما تهدف الزيارة إلى "دعم التعاون فى مجالات حفظ الحدود المشتركة ومواجهة الإرهاب وعمليات التسلل والتهريب، وذلك فى إطار مبادرة دول الجوار التى تهدف إلى إعادة استقرار الأوضاع داخل الأراضى الليبية".

وكان الناظوري قد زار القاهرة في الـ26 من الشهر الماضي، والتقى نظيره المصري الفريق محمود حجازى حيث بحثا سبل تعزيز التعاون بين جيشي البلدين.

وتأتي الزيارة بعدما شهدت مصر الأسبوع الماضي الاجتماع الوزاري الرابع لدول جوار ليبيا والذي تضمن مبادرة مصرية تم التوافق عليها مع دول الجوار (الجزائر- تشاد- مصر- تونس) منها محاور رئيسية لاستعادة دور الدولة في ليبيا، والعمل على سحب السلاح الذي تحمله مختلف المليشيات دون تمييز وبشكل متزامن.

قطعة من جناح الطائرة سوخوي التابعة لقوات حفتر التي سقطت الثلاثاء بطبرق (رويترز)

توتر سياسي وعسكري
وتؤكد القاهرة أنها تدعم الشرعية المتمثلة في البرلمان الليبي الجديد المنعقد بمدينة طبرق (شرق) والذي تم انتخابه في يونيو/حزيران الماضي والذي كلف عبد الله الثني بتشكيل حكومة.

كما عبر مبعوث بريطانيا الخاص إلى ليبيا جوناثان باول والسفير بطرابلس مايكل أرون -أثناء زيارتهما الثلاثاء النواب المجتمعين بمدينة طبرق- عن مساندة لندن لمجلس النواب المنتخب.

وفي المقابل، منح المؤتمر الوطني العام الثلاثاء ثقته لحكومة الإنقاذ الوطني التي قدمها عمر الحاسي، بعد أن كلفه بتشكيلها الاثنين الماضي بعد توقف الاشتباكات التي دارت حول مطار طرابلس الدولي لتصبح ليبيا منقسمة بين برلمانين وحكومتين.

وفي غضون ذلك، تتواصل الاشتباكات في بنغازي، بين قوات اللواء المتقاعد خليفة حِفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي بمنطقة بنينا حيث سقط أكثر من عشرين قتيلا وجرح العشرات في اليومين الأخيرين. 

وفقدت وحدات حفتر -التي تحالفت مع القوات الخاصة النظامية- عدة معسكرات للجيش عقب مواجهات مع ثوار مجلس شورى ثوار بنغازي، الذين يحاولون منذ أيام السيطرة على المطار والقاعدة الجوية في بنغازي.

وكانت طائرة حربية من نوع سوخوي تابعة لقوات حفتر سقطت أمس الثلاثاء في محيط جزيرة الدوران السكني بمدينة طبرق مما أدى لمقتل قائدها وأربعة مدنيين بسبب عطل فني، وفق ما أوردته مصادر محلية.

المصدر : وكالات