قتلى وجرحى بتفجيرات واشتباكات بمناطق بالعراق
آخر تحديث: 2014/9/25 الساعة 18:30 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/9/25 الساعة 18:30 (مكة المكرمة) الموافق 1435/12/2 هـ

قتلى وجرحى بتفجيرات واشتباكات بمناطق بالعراق

آثار تفجير سيارة ببغداد قتل فيه أشخاص عدة في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية-أرشيف)
آثار تفجير سيارة ببغداد قتل فيه أشخاص عدة في يونيو/حزيران الماضي (الفرنسية-أرشيف)

قتل خمسة أشخاص وأصيب عشرون في تفجيرين بسيارتين مفخختين في قضاء المحمودية جنوب بغداد. كما قتل 15 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية وسبعة من عناصر "الحشد الشعبي" اليوم الخميس في اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين شمال شرقي بعقوبة مركز محافظة ديالى.

وأفادت مصادر للجزيرة بأن خمسة قتلى وعشرين جريحا سقطوا خلال تفجيرين بسيارتين مفخختين في قضاء المحمودية جنوب بغداد، أحدهما قرب مبنى القائممقامية، والآخر قرب مستشفى القضاء.

وقال الصحفي علي محمود للجزيرة من بغداد إن ثلاثة قتلى و14 جريحا سقطوا في تفجير قرب قائمقائمية المحمودية، كما سقط قتيلان وستة جرحى في مستشفى القضاء.

ومن ناحيته قال مركز الربيع العراقي إن انفجار سيارة مفخخة استهدف سيطرة مشتركة للجيش الحكومي ومليشيا الحشد الشعبي، عند مدخل منطقة العدوانية في ناحية الرشيد جنوب بغداد، أسفر عن مقتل جميع أفراد السيطرة وتدميرها بالكامل.

وقال المركز إن ثلاثة أشخاص قتلوا بانفجار عبوة ناسفة بمنطقة المدائن جنوبي بغداد، كما قتل شخص وأصيب آخر بانفجار عبوة ناسفة بمنطقة الرضوانية جنوب غربي بغداد.

وأفاد المركز نفسه بوجود أنباء عن تفجير عبوة ناسفة استهدف دورية للقوات الحكومية (الشرطة الاتحادية) في الشارع العام بمنطقة الغزالية، في حين أن القوات الحكومية أغلقت شارع الربيع في العاصمة بغداد لحماية الزائرين لمنطقة الكاظمية.

وفي الفلوجة قال مركز الربيع العراقي إن الثوار فتحوا الطريق الرئيسي الرابط بين مدينة الفلوجة والصقلاوية من جهة سكنية الثرثار، ورفعوا جميع العوارض والحواجز.

وفي ديالى تحدث المركز عن مقتل وإصابة خمسة من أفراد الجيش الحكومي وعدد من أفراد المليشيات باشتباكات مسلحة في قرى عرب جبور بأطراف قضاء المقدادية، بالإضافة إلى ارتفاع حصيلة ضحايا اشتباكات قرية بابلان في عرب جبور بالمقدادية إلى عشرة قتلى وأكثر من ثلاثين جريحا من أفراد الحشد الشعبي والجيش الحكومي.

استمرار المواجهات بين تنظيم الدولة والجيش العراقي (الجزيرة)

اشتباكات وقتلى
وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال قائد شرطة محافظة ديالى الفريق جميل الشمري إن مواجهات واشتباكات عنيفة وقعت بين قوة من الحشد الشعبي -وهي متألفة من المتطوعين الشيعة الموالين للحكومة- وعناصر تنظيم الدولة على أطراف قرية توكل (35 كلم شمال شرق بعقوبة مركز محافظة ديالى).

وأضاف الشمري أن عناصر تنظيم الدولة انسحبوا من أطراف قرية توكل بعد تكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، مشيراً إلى أن قوة مساندة من الجيش والشرطة العراقيين وصلت إلى القرية لدعم مقاتلي الحشد الشعبي ومساندتهم في صد هجمات التنظيم.

في سياق متصل، أشار قائد الشرطة إلى أن قوة أمنية مشتركة من قوات الشرطة ومقاتلي الحشد الشعبي دمرت عربة مصفحة مفخخة يقودها انتحاري تابع لتنظيم الدولة في أطراف قرية بابلان في بلدة المقدادية شمال شرقي بعقوبة.

إعدامات
وفي سياق آخر، أفاد سكان محليون اليوم الخميس بأن عناصر الدولة الإسلامية نفذوا حكم الإعدام في عشرة أشخاص سبق لهم الترشح للانتخابات النيابية والمحلية، وأضافوا أن عناصر تنظيم الدولة نفذوا الحكم أمام الناس في ساحة بمدينة الموصل، وتم تسليم الجثث إلى دائرة الطب العدلي.

وأضافوا أنه جرى القبض على هؤلاء الأشخاص في إطار حملة تفتيش وبحث قام بها عناصر التنظيم لاعتقال كل شخص مرشح للانتخابات، وأشاروا إلى أن مصير العشرات من المرشحين المعتقلين لا يزال مجهولا.

المصدر : الجزيرة + وكالات