دعا رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اليوم الأربعاء المجتمع الدولي إلى مساعدة فعلية للعراق في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وعدم الاكتفاء بالكلام.

وقال العبادي في اجتماع ضم الرئيس الأميركي باراك أوباما وملك الأردن عبد الله الثاني ووزراء خارجية دول الخليج في نيويورك، "لا بد من التركيز حول دعم العراق والتأكيد على سيادته ووحدة أراضيه والوقوف معه في حربه ضد داعش الإرهابي والجماعات الإرهابية الأخرى".

وشدد "على ضرورة أن يقدم المجتمع الدولي مساعدة فعلية للعراق في حربه ضد تنظيم داعش إذ إننا نريد تطبيقا عمليا لهذا الدعم وعدم الاكتفاء بالكلام".

وذكر أن "تنظيم داعش الإرهابي مع كل يوم يمر يقوم بتجنيد مجاميع إرهابية جديدة من الشباب والعراق غير مستعد للانتظار حتى يأتي الدعم إذ إن مقاتلينا باستطاعتهم تحقيق النصر على داعش بالرغم من التضحيات التي يقدمونها للحفاظ على وحدة العراق وسيادة أراضيه".

وقال العبادي إن "المنطقة تعيش حالة من الاستقطاب وهو ما أدى إلى نشوء هذه الجماعات الإرهابية، والعراق هو من يدفع ثمنه ونحن لا نريد أن ننحاز إلى أي طرف في هذا الاستقطاب وإنما ننحاز إلى شعبنا".

وأكد أيضا رئيس الحكومة العراقية حرص بلاده على بناء علاقات حسن الجوار مع الدول، مشيرا إلى أن المنطقة "لا يمكن أن تتطور وتنهض وتتمكن من القضاء على المخاطر إلا بتضامننا وحرصنا على مصالح شعوبنا فالعلاقات المتميزة ستؤدي بالمنطقة إلى رفاه اقتصادي كبير يؤثر إيجابا على شعوبها".

وكان العبادي ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم وصلا أمس الثلاثاء إلى نيويورك للمشاركة في أعمال الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

المصدر : وكالة الأناضول,الألمانية