شنت القوات الإسرائيلية أكثر من ثلاثين غارة جوية على قطاع غزة اليوم السبت استشهد فيها ثمانية فلسطينيين، وهدمت مساجد ومنازل، في حين أطلقت المقاومة الفلسطينية 11 صاروخا باتجاه مناطق النقب الغربي.

ومن بين الشهداء ثلاثة فلسطينيون سقطوا جراء غارة فجر السبت على مسجد عز الدين القسام في مخيم النصيرات وسط قطاع غزة، وأدى القصف إلى تدمير المسجد فوق رؤوس المصلين خلال استعدادهم لصلاة الفجر.

وذكرت وزارة الداخلية أن مسجد القسام تعرض للقصف الجوي بعدة صواريخ أدت إلى تدميره كليا باستثناء مئذنته، وألحقت أضرارا جسيمة بأكثر من عشرة منازل مجاورة.

وأكدت الوزارة أن إسرائيل استهدفت خمسة مساجد منذ صباح الجمعة بصواريخ أطلقت من طائرات إف16.

وأفادت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية بأن الهجمات الإسرائيلية دمرت 63 مسجدا منذ بدء العدوان على قطاع غزة في 8 يوليو/تموز الماضي.

واستهدفت المقاتلات الإسرائيلية مجمع الأنصار الأمني غرب غزة الذي يضم بين جنباته سجنا وكلية للشرطة، وأوضح مراسل الجزيرة تامر المسحال أن مثل هذه المقرات تُخلى من الموجودين فيها خلال فترات العدوان لتجنب سقوط ضحايا.

دخان يتصاعد جراء غارات إسرائيلية على غزة (الجزيرة)

رد المقاومة
في المقابل، قالت مصادر إسرائيلية إن خمسة صواريخ أطلقت صباح اليوم السبت من قطاع غزة سقطت في مناطق بالنقب الغربي وبالتحديد في أشكول وسدوت هنيغيف.

وتحدثت الإذاعة الإسرائيلية عن إطلاق المقاومة الفلسطينية أكثر من خمسين صاروخا أمس الجمعة باتجاه إسرائيل، وهو ما أدى إلى إصابة شخصين بجروح وإلحاق أضرار بعدد من المنازل.

وكان خمسة شهداء سقطوا أمس -بينهم طفل في العاشرة- إثر غارات إسرائيلية على قطاع غزة بعد انقضاء الهدنة التي امتدت لثلاثة أيام.

وعبرت الولايات المتحدة الأميركية عن قلقها بسبب تجدد العدوان في غزة، وحثت إسرائيل والفلسطينيين على فعل ما بوسعهم للحفاظ على حياة المدنيين.

وأصدر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بيانا طالب فيه الطرفين بـ"عدم اللجوء إلى المزيد من الأعمال العسكرية التي لم تؤدِ إلا إلى تفاقم الوضع الإنساني المروع بالفعل في غزة".

بدورها، دعت وزارة الخارجية المصرية الطرفين للعودة الفورية إلى الالتزام بوقف إطلاق النار واستغلال الفرصة المتاحة لاستئناف المفاوضات.

وبدأت إسرائيل عدوانها على قطاع غزة منذ أكثر من شهر، وأوقعت غاراتها المستمرة على القطاع 1899 شهيدا ونحو عشرة آلاف مصاب، بينما اعترفت إسرائيل بمقتل 64 من جنودها وثلاثة مدنيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات