14 قتيلا لدى محاولة نزع سلاح مليشيا بمقديشو
آخر تحديث: 2014/8/15 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/8/15 الساعة 14:46 (مكة المكرمة) الموافق 1435/10/19 هـ

14 قتيلا لدى محاولة نزع سلاح مليشيا بمقديشو

نقل أحد الجرحى في الاشتباكات التي دارت اليوم بإحدى ضواحي مقديشو (رويترز)
نقل أحد الجرحى في الاشتباكات التي دارت اليوم بإحدى ضواحي مقديشو (رويترز)
قتل 14 شخصا على الأقل في معارك عنيفة اندلعت اليوم الجمعة بعد تدخل قوة مشتركة من القوات الحكومية الصومالية وقوات الاتحاد الأفريقي (أميصوم) لنزع أسلحة مليشيا محلية "ذات نفوذ" بإحدى ضواحي العاصمة مقديشو.

وأفاد شهود عيان بأن المواجهات بدأت بشن القوة المشتركة هجوما على منزل الزعيم السابق لدائرة واداجير في العاصمة الصومالية أحمد داي، واستمرت المعارك عدة ساعات استخدم خلالها الطرفان رشاشات ثقيلة وقاذفات صواريخ.

وقال ضابط كبير في الشرطة الصومالية لوكالة رويترز إن معظم القتلى من رجال المليشيات، مشيرا إلى أن الهدف من الحملة هو تأمين المنطقة ونزع الأسلحة غير المرخصة حتى لا تستخدم كغطاء لحركة الشباب المجاهدين، على حد قوله.

وأكد أحد السكان أنه استيقظ صباحا على أصوات قذائف الهاون، مشيرا إلى أن رجال المليشيات يتراجعون في ظل سيطرة للقوات الحكومية وقوات الاتحاد الأفريقي.

من جهته، استنكر أحمد داي شن الحملة على منزله بهدف نزع سلاحه، وقال إنه لا يملك أي سلاح باستثناء قطع محدودة للدفاع عن النفس، وتحدث عن سقوط ضحايا دون أن يحدد عددهم.

وتفتقر الصومال إلى سلطة مركزية حقيقية منذ سقوط نظام الرئيس سياد بري عام 1991، ومنذ ذلك الوقت انزلقت البلاد إلى الفوضى، وتحكمت فيها المليشيات وزعماء الحرب.

ومقديشو التي كانت فترة طويلة ساحة حرب بين المليشيات المتنافسة ثم بين قوة (أميصوم) وعناصر حركة الشباب المجاهدين استعادت نوعا من السلام منذ إخراج حركة الشباب منها في أغسطس/آب 2011، لكنها ما زالت تشن فيها -بصورة منتظمة- هجمات كبيرة أحيانا.

المصدر : وكالات

التعليقات