أفاد مراسل الجزيرة بأن قوة أميركية يمنية مشتركة نفذت فجر اليوم السبت إنزالا بمحافظة شبوة شرقي اليمن واشتبكت مع عناصر من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب. وقتل تسعة من التنظيم في غارات سبقت الاشتباكات حسب مصدر أمني يمني.

وقال مدير مكتب الجزيرة باليمن سعيد ثابت إن العملية كانت مزدوجة، حيث شملت قصفا لمواقع في منطقة عبدان بشبوة نفذته طائرات بدون طيار, وإنزالا لقوات في المنطقة المستهدفة.

وأضاف أن القوات التي تم إنزالها اشتبكت مع عناصر تنظيم القاعدة أثناء العملية التي استغرقت ما بين ساعة وساعتين. ورجح أن تكون العملية استهدفت تحرير رهينة, أو قتل قيادي في التنظيم، ولم يعرف عدد من سقطوا في ذلك الاشتباك.

وتأتي هذه العملية في محافظة شبوة بعد أسبوع تقريبا من عملية مماثلة في محافظة حضرموت جنوب شرقي اليمن استهدفت تحرير رهائن بينهم الصحفي الأميركي لوك سومرز المحتجز لدى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب منذ سبتمبر/أيلول عام 2013.

وأكدت وزارة الدفاع الأميركية أول أمس الخميس أن قوة أميركية يمينة نفذت عملية مشتركة في حضرموت لتحرير رهائن, وقالت إن سومرز لم يكن بينهم. وقتل خلال العملية عناصر من تنظيم القاعدة وفقا لمصادر أميركية ويمنية, ولم يتضح من هم الرهائن الذين تم تحريرهم.

وكان التنظيم نشر أول أمس الخميس شريطا مصورا ظهر فيه الصحفي الأميركي لوك سومرز (33 عاما)، كما ظهر فيه القيادي بالقاعدة ناصر بن علي العنسي الذي تلا بيانا أمهل الولايات المتحدة ثلاثة أيام لتلبية مطالب لم يحددها, وإلا تعرض الرهينة للقتل.

وناشدت عائلة سومرز في شريط مصور محتجزيه إطلاق سراحه, مؤكدة أنه لا يتحمل مسؤولية ما تقوم به الإدارة الأميركية.

المصدر : وكالات,الجزيرة