المعارضة السودانية تتمسك بشروطها قبيل لقاء البشير
آخر تحديث: 2014/12/29 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2014/12/29 الساعة 22:20 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/8 هـ

المعارضة السودانية تتمسك بشروطها قبيل لقاء البشير

جددت أحزاب المعارضة السودانية تمسكها بشروطها للمشاركة في الحوار الوطني وفق مبادرة أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير قبل عام، وفي مقدمتها إعادة تشكيل المفوضية القومية للانتخابات، وإلغاء ما تسميها القوانين المقيدة للحريات، وإيقاف الحرب.

وأعلن أكثر من عشرين حزبا معارضا أنهم ستقاطع الانتخابات ولن تشارك بها إذا لم تستجب الحكومة لشروطها، معتبرة أن الانتخابات القادمة ستكون -بهذه الحالة- صورية.

من جانبها، رفضت الحكومة شروط المعارضة، واتهمتها بوضع عراقيل أمام الحوار الوطني، مجددة تمسكها بإجراء الانتخابات في موعدها المحدد في أبريل/نيسان القادم، وأنها ساعية في مفاوضات تنهي الحرب.

وتأتي مواقف المعارضة المعلنة قبيل لقاء مع الرئيس البشير لتحريك جمود مبادرة الحوار التي مضى عليها نحو عام.

وكان الرئيس السوداني قال في كلمة الأسبوع الماضي إن الحوار بين القوى السياسية السودانية مبدأ أصيل في مسيرة الدولة، وهو حوار وطني شامل لتعزيز الثقة بين أبناء الوطن وتوحيد الصف الوطني لمجابهة التحديات الداخلية والخارجية.

وأوضح أنهم قطعوا شوطا كبيرا في الاتفاق على القيام بحوار سوداني داخلي يلتزم بعقد اجتماعي سياسي يؤسس لسلام دائم ويحقق الأمن والأمان في كل ربوع السودان، ويعزز السلام والاستقرار في كل الإقليم المحيط.

وقال إنهم سيواصلون هذا الحوار بمن حضر، "والذي يأبى سيضيع زمنا ويهدر وقتا، ونداؤنا نكرره أن سارعوا إلى مائدة الحوار"، واتهم من سماهم المتمردين بمنع المواطنين من أبسط حقوقهم المتمثلة في التعليم والصحة والخدمات.

المصدر : الجزيرة

التعليقات