قدمت جماعة "أنصار الله" اعتذارها لزعيم قبيلة حاشد صادق الأحمر على اقتحام منزله بالعاصمة صنعاء، بينما قال زعيم الجماعة إن مهمة الحوثيين الحفاظ على الشعب وحماية ثورته.

وقالت الجماعة إنها تعتذر للشيخ صادق الأحمر على اقتحام منزله في 26 من الشهر الماضي بالعاصمة صنعاء، وقالت إنها تفوض الأحمر بإصدار حكمه عليها جراء ما اقترفه مسلحوها.

ومن جانبه، قال زعيم جماعة "أنصار الله" عبد الملك الحوثي اليوم السبت إن مهمة الحوثيين الرئيسية الحفاظ على الشعب اليمني وحماية ثورته وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار، وذلك في الوقت الذي خرجت فيه مسيرات في صنعاء تدعو لخروج مسلحي الحوثيين منها.

ودعا الحوثي -في خطاب وجهه إلى اللجان الشعبية والثورية- لبذل الجهد لتحقيق الأمن والاستقرار والحفاظ على حياة الناس وأرواحهم وممتلكاتهم ومقدرات ومؤسسات وإمكانات الدولة، التي قال إنها ملك للشعب اليمني، وليست ملكاً للفاسدين والعابثين والمجرمين، حسب تعبيره.

وأوضح الحوثي أن الثورة مستمرة في ثلاثة مسارات: أولها مكافحة الفساد، والثاني تحقيق الأمن والاستقرار، والثالث فرض الشراكة من أجل إسقاط الاستبداد السياسي.

مسيرة بصنعاء تطالب بخروج مسلحي الحوثي (الجزيرة-أرشيف)

مسيرات بصنعاء
من جانب آخر، نظم اليوم مئات اليمنيين مسيرة انطلقت من بوابة جامعة صنعاء وجابت عددا من شوارع العاصمة، للمطالبة بإخراج الحوثيين ووقف ما دعاه المتظاهرون التدخل في المؤسسات العامة.

وطالب المحتجون من أمين العاصمة عبد القادر هلال العمل من أجل استعادة مقر المنطقة العسكرية من الحوثيين وتحويله إلى حديقة عامة.

ويحتل المسلحون الحوثيون معظم المؤسسات الحكومية، وبعض المقار الأهلية، وشكلوا ما سموها "اللجان الثورية" لإدارة تلك المؤسسات.

وسبق أن تم تنظيم مظاهرات مماثلة في الأسابيع القليلة الماضية، طالبت بإخراج المسلحين الحوثيين من صنعاء ومحافظات أخرى، وعبرت عن رفضها "العنف والإرهاب" في البلاد.

وعلى صعيد الاشتباكات المسلحة، قتل تسعة مسلحين حوثيين في اشتباكات مع رجال القبائل في أرحب (شمال صنعاء)، وفق ما أفادت به مصادر محلية لمراسل الجزيرة.

كما قتل جندي يمني وأصيب آخر في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للجيش في منطقة القَطْن، بمحافظة حضرموت شرقي اليمن، وتبنت جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة عملية التفجير في حسابها على موقع تويتر.

وسبق أن شنّوا عدة هجمات على مواقع عسكرية ومراكز حكومية في مناطق متفرقة من محافظة حضرموت، التي تشهد منذ عام 2011 مواجهات متقطعة بين القوات الحكومية وعناصر القاعدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات