قالت مصادر للجزيرة إن قوات عراقية مدعومة بقوة من أبناء العشائر وعناصر من قوات التحالف شنت هجوما كبيرا على مواقع لـتنظيم الدولة الإسلامية شمال غرب مدينة البغدادي في محافظة الأنبار (غربي البلاد)، بينما نفى مصدر في قوات البشمركة للجزيرة تقدم مسلحي تنظيم الدولة في سنجار غرب الموصل (شمالي البلاد).

وأضافت المصادر أن الهجوم بدأ عند السادسة صباحا واستهدف مناطق سيطر عليها التنظيم قبل أيام من بينها قرى الكطنية وضروسة وحويجة جبة. كما تمكنت القوات من فك الحصار الذي فرضه التنظيم على معسكر سن الذيب. ورافق الهجوم قصف لطائرات التحالف.

تواصل الهجوم
وقال مراسل الجزيرة في أربيل وليد إبراهيم إن مصادر في الأطراف الواقعة غربي محافظة الأنبار تتحدث عن تواصل الهجوم على الرغم من خفة حدته، وبيّن أن الهجوم استهدف مناطق تقع في الشمال الغربي لناحية البغدادي التي تمكن مقاتلو تنظيم الدولة من السيطرة عليها قبل نحو أسبوع.

مقاتلو العشائر في الأنبار (الجزيرة)

وذكر أن قوات الجيش العراقي المدعومة بقوة كبيرة من أبناء العشائر، وآليات عسكرية للتحالف الغربي التي شاركت في الهجوم، تحاول إعادة السيطرة على المناطق التي كانت قد فقدتها لصالح تنظيم الدولة.

ونقل المراسل ذاته عن المصادر تأكيدها أن هذا الهجوم سبقه ورافقه طلعات دورية لطيران التحالف الدولي الذي وجه ضربات مباشرة وكثيفة.

وقال إبراهيم إن أبناء المدينة تحدثوا أكثر من مرة عن اشتراك قوات التحالف الغربي بريا، وبينوا أن هناك آليات عسكرية ثقيلة اشتركت مع القوات العراقية في الهجوم على تنظيم الدولة.

نقطة إستراتيجية
وأفاد بأن ناحية البغدادي تمثل نقطة إستراتيجية، فهي واحدة من مدن قليلة لم تقع بيد تنظيم الدولة، وسقوطها يعني أن الغالبية العظمى من محافظة الأنبار تقع بيد تنظيم الدولة.

كما أن الناحية ذاتها تقع على أطرافها قاعدة البغدادي الجوية التي تعتبر أكبر قاعدة عسكرية بالعراق، والتي تضم مستشارين أميركيين يقومون بتدريب أبناء العشائر للانخراط في هذا القتال.

اشتباكات سابقة بين تنظيم الدولة والبشمركة في سنجار (الجزيرة)

نفي التقدم
من جهة أخرى نفى مصدر في قوات البشمركة للجزيرة تقدم مسلحي تنظيم الدولة في سنجار غرب الموصل، مؤكدا احتفاظ القوات الكردية بالمواقع التي سيطرت عليها في المنطقة منذ أيام.

ونفى المصدر ما أعلنه تنظيم الدولة الإسلامية عن أسر أكثر من مائة من مقاتلي البشمركة قرب سنجار.

وقال مدير مكتب الجزيرة في أربيل أحمد الزاويتي إن رواية المصادر الرسمية الكردية تشير إلى أنه لم يحصل أي تطور ميداني في جبهة سنجار، موضحا أن تنظيم الدولة لم يحدث أي تقدم.

ونقل عن المصادر ذاتها تأكديها أن قوات البشمركة لا تزال تسيطر على 28% من أحياء سنجار، وتحاول في الآن ذاته إنهاك مقاتلي تنظيم الدولة.

وكانت مصادر في تنظيم الدولة الإسلامية قد قالت أمس -إن مقاتليها أسروا أكثر من مائة من مقاتلي البشمركة التابعة لإقليم كردستان العراق قرب سنجار (غرب الموصل شمالي العراق). كما نفى التنظيم استعادة القوات العراقية السيطرة على مطار تلعفر التابع لمحافظة نينوى (شمالي البلاد) بعد إنزال جوي.

من جهة أخرى نقل مراسل الجزيرة عن مصادر كردية أن خمسة من البشمركة قتلوا وأصيب نحو ثلاثين في هجوم انتحاري بسيارة ملغمة استهدف نقطة تفتيش جنوبي شرقي الموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات