حذّرت الأمم المتحدة وسفارات في صنعاء موظفيها من الاقتراب هذه الليلة من مقر وزارة الدفاع اليمنية إثر أنباء عن انتشار لمسلحي جماعة الحوثي في محيطها.

ودعت المنظمة الدولية والسفارات الأجنبية الموظفين إلى البقاء في مقار عملهم وأماكن سكناهم الليلة وتجنب الاقتراب من وزارة الدفاع.

وتأتي هذه التحذيرات وسط مخاوف من تعرض المقار والمنشآت الحكومية التي يسيطر الحوثيون على جلها لهجمات من قبل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

وفي نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، تبنى التنظيم إطلاق صاروخ على مقر السفارة الأميركية في صنعاء، وأفادت أنباء حينها بأن الحوثيين أقاموا نقاطا أمنية في محيط السفارة.

يشار إلى أن جماعة الحوثي اجتاحت صنعاء في 21 سبتمبر/أيلول الماضي، وتوسعت لاحقا نحو غربي ووسط البلاد، وخاضت في الأسابيع القليلة الماضية اشتباكات دامية مع جماعة أنصار الشريعة التابعة للقاعدة في محافظة البيضاء.

وقبل وبعد استيلاء الحوثيين على صنعاء، تتخذ البعثات الدبلوماسية الأجنبية بصنعاء إجراءات أمن مشددة خشية التفجيرات وأعمال الخطف التي تُنسب في الغالب لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب.

المصدر : الجزيرة