قتل 26 شخصا وجرح عشرات آخرون في عدة تفجيرات جديدة وقع معظمها في العاصمة العراقية بغداد، بعد يوم دام قتل فيه العشرات من العراقيين في سلسلة تفجيرات بسيارات ملغمة ضربت بغداد وكربلاء.

واستهدفت أعنف هجمات اليوم بسيارتين مفخختين مطعما شعبيا في حي الطالبية شرقي بغداد، مما أوقع 15 قتيلا و32 جريحا، بحسب مصادر في الشرطة.

وأوضحت هذه المصادر أن عددا من السيارات احترقت نتيجة التفجيرين، فضلا عن اشتعال حريق كبير التهم المطعم كله.

وقالت الشرطة ومصادر بالقطاع الطبي إن خمسة أشخاص قتلوا وجرح 12 آخرون عندما انفجرت قنبلة قرب مطعم آخر في حي الشيخ عمر شرقي بغداد، بينما قتل أربعة أشخاص وجرح تسعة آخرون في انفجار قنبلة أخرى قرب سوق شعبي في حي أبو دشير جنوبي بغداد.

كما قتل شخصان وجرح أربعة آخرون في انفجار قنبلة بحي المدائن جنوبي بغداد.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن هذه التفجيرات التي تأتي بعد يوم دام قتل فيه نحو خمسين على الأقل وجرح عشرات في سلسلة تفجيرات بسيارات ملغمة، معظمهم سقط في تفجير أربع سيارات مفخخة في محافظة كربلاء جنوب بغداد.

ويشهد العراق أعمال عنف بشكل شبه مستمر تتمثل في تفجير سيارات مفخخة وعبوات ناسفة، تسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المواطنين وعناصر الأجهزة الأمنية.

وكانت الأمم المتحدة قالت إن ما لا يقل عن 1110 أشخاص قتلوا بالعراق في أعمال عنف جرت الشهر الماضي في مختلف أرجاء البلاد. وحسب إحصائية لوكالة الصحافة الفرنسية فإن 350 شخصا قتلوا على الأقل في الشهر الجاري.

المصدر : وكالات