مصباح أبو صبيح فضل الشهادة على السجن
آخر تحديث: 2016/10/10 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/10/10 الساعة 11:49 (مكة المكرمة) الموافق 1438/1/9 هـ

مصباح أبو صبيح فضل الشهادة على السجن

أقارب الشهيد مصباح أبو صبيح يودعونه بالدموع والفخر (الجزيرة)
أقارب الشهيد مصباح أبو صبيح يودعونه بالدموع والفخر (الجزيرة)

لم تكن عملية الشيخ جراح في مدينة القدس كغيرها من عمليات هبة القدس، ولا شهيدها كباقي الشهداء، فقد بكته القدس واندلعت مواجهات مع الاحتلال عقب استشهاد مصباح أبو صبيح الملقب بـ "أسد الأقصى".

عائلة الشهيد أبو صبيح ودعته بدموع تختلط بالفخر والاستبشار بشهادته، وإن كانت شهادته مفاجئة بعد أن ودعهم لتسليم نفسه للاعتقال لمدة أربعة أشهر، وهو ما اعتادوا عليه في حوادث اعتقال سابقة، إلا أنه قرر هذه المرة ألا يعود، فنفذ هجوما بسلاح ناري متطور قتل فيه جنديا ومستوطنة وجرح ستة آخرين، وهو ما عده محللون إسرائيليون تطورا نوعيا في عمل المقاومة.

ويذكر أقارب الشهيد أبو صبيح مناقبه ونشاطه وحرقته على المسجد الأقصى الذي أبعده الاحتلال عنه وعن مدينة القدس، لكن ذلك لم يثنه عن العمل لقضيته وقضية مدينته، وهو ما فاخرت به حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي أكدت أن الشهيد أحد أبنائها وقياداتها في مدينة القدس.

المصدر : الجزيرة

التعليقات