جوناثان تسلم الرئاسة عقب
وفاة سلفه يارادوا في 2010
(الأوروبية)
اسمه غودلاك إيبيلي جوناثان, أصبح خامس رئيس لجمهورية نيجيريا الاتحادية الأكثر سكانا في أفريقيا عقب انتخابات الرئاسة التي جرت في 16 أبريل/نيسان 2011.

وقبل فوزه على أقرب منافسيه, الحاكم العسكري السابق محمد بخاري (المسلم), كان جوناثان (المسيحي) قد تولى بمقتضى ما ينص عليه الدستور رئاسة الدولة في 6 مايو/أيار 2010 عقب وفاة الرئيس الأسبق (المسلم) عمر يارادوا.

وبسبب المرض الطويل للرئيس يارادوا, أصبح جوناثان رئيسا للدولة بالوكالة في 9 فبراير/شباط 2010 ليتولى بعدها بشهرين منصب الرئيس.

وقبل توليه الرئاسة ليكمل ولاية يارادوا حتى انتخابات 2011, شغل جوناثان منصب نائب الرئيس يارادوا منذ 29 مايو/أيار 2007 بعدما كان مساعدا ثم حاكما لولاية بايلسا الواقعة في دلتا النيجر في القسم الجنوبي من البلاد.

ولد غودلاك جوناثان في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 1957 في قرية كانت تقع ضمن حدود ولاية ريفرز قبل أن تُلحق بولاية بايلسا, وتقع الولايتان في منطقة دلتا النيجر النفطية.

وجوناثان من أسرة مسيحية تمتهن الزراعة, وتنتمي إلى مجموعة الإيجاو العرقية المهيمنة في دلتا النيجر.

قضى كل مراحل الدراسة في نيجيريا, وحصل على دكتوراه في علم الحيوان من جامعة هاركورت النيجيرية.

دخل المعترك السياسي عام 1998, وتولى منصب حاكم ولاية بايلسا المنتجة للنفط في 9 ديسمبر/كانون الأول 2005.

انضم مثل سياسيين كثيرين إلى حزب الشعب الديمقراطي الذي رشحه لانتخابات 2011 التي وُصفت بأنها من بين أكثر الاستحقاقات الانتخابية نزاهة في تاريخ نيجيريا.

لكن محمد بخاري منافس جوناثان طعن فيها فاندلعت أعمال عنف أوقعت مئات القتلى.

المصدر : الجزيرة