في ظل رقابة صارمة ومديدة على وسائل الإعلام، حوّل السعوديون موقع المدونات القصيرة "تويتر" إلى منتدى ومنبر يعبرون فيه عما يجول بأذهانهم خارج إطار الرقابة الرسمية.

وفي الوقت الذي يمكن لمتابعي بعض المغردين الحصول على معلومات عما يدور في أروقة السلطة ذاتها، يشهد تويتر كذلك حضورا نخبويا وشعبيا سعوديا متزايدا هو في حد ذاته حالة نادرة بالنسبة لعلاقة الشعوب بمواقع التواصل.

وتشير أحدث دراسة نشرتها شركة "ذا سوشيل كلينك" على موقعها إلى وجود 5,4 ملايين مستخدم لتويتر في السعودية، استخدامهم مهول جدا لدرجة أن 40% من التغريدات على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (210 ملايين تغريدة شهريا) تأتي من بلادهم فقط! وهي النسبة الأعلى عالميا.

وتعكس التغريدات حراكا سياسيا وثقافيا وصراعات فكرية بين تيارات مختلفة تشعل الجدل أحيانا، وقد تقود صاحبها إلى الاعتقال على غرار ما جرى مؤخرا للشيخيْن سليمان العودة وعوض القرني ومغردين آخرين.

عمليا، لم يعد تويتر وسيلة للتواصل الاجتماعي أو التعبير عن الآراء أو حتى تنفيس الاحتقان. ففي السعودية ومنذ بداية الحصار على قطر، بات "العصفور الأزرق" يغرد فوق غصن السياسة، وبأوامر مباشرة من الديوان الملكي الذي جند جيوشا إلكترونية لديها قائد معروف وتنتظر الأمر بالهجوم والتوقف، الأمر الذي غيّر مفهوم هذه الوسيلة الاجتماعية وجعلها أداة سياسية بحتة.

الجزيرة نت تفتح ملف السعوديين وتويتر عبر تغطية إخبارية ترصد حضورهم بتلك المنصة مقارنة بالشعوب العربية الأخرى، وأبرز حسابتهم "المليونية" وصولا إلى تشريح ظاهرة "بيع الحسابات".

حقائق وأرقام

السعوديون الأكثر تفاعلا عالميا

تكشف إحصاءات حديثة أن السعوديين يشكلون المجتمع الأول الأكثر تفاعلا عالميا على منصة التدوينات القصيرة (تويتر)، ورغم تراجع نسبة استحواذهم على المنصة في العالم العربي في الأعوام الأخيرة، فإنهم لا يزالون يشكلون النسبة الأكبر من أصحاب الحسابات، بل إنهم من الأعلى تفاعلا على المنصة.

وبحسب تقرير الإعلام الاجتماعي العربي الصادر عن كلية محمد بن راشد للحوكمة لعام 2017، فإن عدد الحسابات العربية الفاعلة (الحساب الفاعل هو الذي يسجل الدخول أو يغرد مرة واحدة كل ستة أشهر) بلغ 11.1 مليون حساب، من بين نحو 327 مليون حساب فاعل على المنصة حول العالم. للمزيد اضغط على الصورة.

عربيا دعاة السعودية يتصدرون

لا يقتصر الحضور على منصة تويتر على الإعلاميين والمدونين والمواطنين العاديين، بل يشمل أيضا كبار المسؤولين في البلد، بمن فيهم الملك سلمان بن عبد العزيز، بينما ليس لولي عهد السعودية محمد بن سلمان حساب معروف على تويتر وكذلك كان ولي العهد السابق محمد بن نايف.ويقترب أكثر الحسابات السعودية متابعة على تويتر من حاجز العشرين مليون متابع، للاطلاع على المزيد اضغط على الصورة.

مغردون خارج السرب

اللافت أن هناك حسابات تأتي بأسماء مستعارة ولأشخاص مجهولين لا يُعرف حقيقة هوية أصحابها. ويعد حساب "مجتهد" -الذي يتابعه نحو مليوني شخص- الأكثر شهرة وتأثيرا وتفاعلا ومصداقية حتى بات مصدرا تأخذ منه بعض الصحف معلومات عما يجري داخل المملكة. ويشتهر الحساب بالأخبار التي ينقلها من داخل النظام والأسرة الحاكمة. للمزيد اضغط على الصورة.

معتقلون أو ممنوعون من التغريد

يواجه المدونون السعوديون الذين يغردون خارج السرب الحكومي مضايقات متنوعة بين الملاحقة القضائية والإيداع في السجون، إلى المنع من التغريد؛ فضلا عن التشويه والتحريض عبر وسائل التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام الحكومية وشبه الحكومية.للمزيد اضغط على الصورة.

تغريد بأمر السلطان

توقف خبراء في مواقع التواصل طويلا أمام متابعة السعوديين الصامتة لحسابات تعارض السلطات وتنشر أخبارا لم يعتادوا عليها، وهذه الحسابات تعرض بشكل لافت أخبار العائلة المالكة، وهي التي كشفت الأدوار الجديدة في محاصرة تويتر الذي تحول من فضاء الحرية الوحيد للسعوديين، إلى سجن كبير يغرد فيه الجميع وفق هوى السلطة، أو يمارسون الصمت الذي لم ينقذ الكثير منهم، حيث اعتبر صمتهم خيانة.للمزيد اضغط على الصورة.

بيع المتابعين.. اتجار بالوهم

مع استحواذ السعوديين على الحسابات الأكثر متابعة في العالم العربي، وجدت تجارة "بيع المتابعين" طريقها للانتشار بسبب أشخاص يرغبون في زيادة عدد متابعيهم والظهور بمظهر المشاهير حتى لو كان ذلك وهميا أو عبر الشراء بالمال. للمزيد اضغط على الصورة.

ما يكتبه مغردو السعودية ضد قطر

أثارت عمليات الانتشار وإعادة الانتشار التي تمارسها اللجان الإلكترونية، أو ما يسمى "الذباب الإلكتروني" -كما أطلق عليه نشطاء في تويتر- حالة من الاستياء لدى متابعي الإعلام العربي، باعتباره نمطا جديدا يخرق القيم الإعلامية ويتجاوزها إلى اعتماد السب والتشهير وقلب الحقائق وحتى التحريض على العنف وعلى أمن الدول الأخرى معيارا وحيدا للتدوين.
والواقع أن حملات الذباب الإلكتروني ليست إلا ظهيرا إعلاميا للمواقف السعودية الرسمية تجاه دولة قطر، حيث أرغمت السلطات السعودية عناصرها الإعلامية على إعلان الحرب "التويترية" على القطريين.للمزيد اضغط على الصورة.

الهجوم يتواصل على خاشقجي

تنوعت مستويات الهجوم على  الصحفي جمال خاشقجي، لكن ما وحدها أنها كانت متناقضة، فمرة يُتهم الرجل بأنه عميل لدولة قطر، وأنه قبض 9 ملايين ريال من أميرها، وأخرى يُتهم فيها بأنه عميل للولايات المتحدة "التي هرب إليها"، ثم اتهامه بأنه عميل لتركيا، ثم عميلا لحزب الله اللبناني، وصولا إلى التهمة الأسهل في السعودية هذه الأيام، وهي أنه "إخوانجي" يدافع عن "خلية استخباراتية" ضبطتها السلطات السعودية مؤخرا، في إشارة إلى موجة الاعتقالات التي طالت مؤخرا عشرات الدعاة والناشطين وقضاة وموظفين وخبراء في مجالات عدة. لمعرفة المزيد اضغط على الصورة.

تأثير الحضور وسياسات المنصة

تقع شركة تويتر تحت ضغوط عدة تحدد لها سياساتها؛ من أهمها رأس المال المالك لثاني أكبر حصة من أسهم الشركة عبر الأمير السعودي الوليد بن طلال، والضغوط الحكومية وشبه الحكومية بالمال والسياسة في كل من السعودية والإمارات.هذا إضافة إلى تلك الشريحة الواسعة من الجمهور الذي يستخدم تويتر مساحة للتعبير عن رأيه والاحتجاج الإلكتروني، ويبدو أن الشركة تجنح إلى معالجة تعثراتها المالية على حساب بقاء المنصة مفتوحة للجميع بنفس المميزات والحرية في التعبير عن الرأي. لقراءة المزيد اضغط على الصورة.

ليلة القبض على تويتر

تفاعل تاريخي -ويكاد يكون غير مسبوق- سجله المغردون السعوديون على منصة التدوين القصيرة تويتر بعد الإعلان عن أمر ملكي بالسماح للمرأة بقيادة السيارة، حيث تجاوزت التغريدات على هذه الوسوم نحو 1.5 مليون تغريدة بعد 12 ساعة فقط من التفاعل معها.للوقوف على التفاصيل اضغط على الصورة.

من الجزيرة

 
أخبار

دعوة لشركات التقنية برفض "الأعمال القذرة" للسعودية

زوجة مدوِّن سجين تشكو السعودية للأمم المتحدة

الاعتقالات تتوسع بالسعودية وأمنستي تنتقد السلطة

الجزيرة تستنكر حظر "سناب شات" قناتها بالسعودية

مفتي السعودية ينتقد الدعوات لحراك 15 سبتمبر

تقارير 

الحسابات السعودية المليونية.. "العصفور الأزرق" يغرّد بالأمر
 
السعودية تستعين بالمشايخ لمواجهة حراك 15 سبتمبر

رويترز: حملة على المعارضة المحتملة للحكم المطلق بالسعودية

أمطار الرياض تغرق تويتر بتغريدات السعوديين

تفجير العنود بعيون السعوديين.. الوحدة تهزم تنظيم الدولة

تويتر.. ساحة توتر أم نقاش بالسعودية

جدل السعوديين يتصاعد بعد "عزل مرسي"

 

صحافة غربية

جمال خاشقجي: السعودية لم تعد محتملة

واشنطن تايمز: اعتقال العلماء تسريع لطموحات بن سلمان

وول ستريت: أغلب المعتقلين بالسعودية مرتبطون بالإخوان

غارديان: بن سلمان يسعى لتثبيت أركانه بالاعتقالات

 

برامج


 
الاعتقالات في السعودية.. أي أثر ستتركه الحملة؟

المصدر : الجزيرة