طرحت مسألة حصار قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر، الذي بني على ادعاءات وأسباب واهية ومفبركة، إشكالات سياسية وقانونية، وأدت إلى مأزق أخلاقي لمن انخرطوا في الترويج لهذا الخطاب، خاصة من هيئات دينية وعلماء ودعاة وفقهاء تماهوا مع توجهات ساستهم.

ويعيد هذا التموضع مع خطاب السلطة استحضار جدلية "الفقيه والسياسي" المزمنة، وموقف عالم الدين من المسائل السياسية الشائكة، وموضعه بين الثوابت الدينية والإكراهات السياسية الظرفية، وتبرير الجور والاستبداد أو المواقف السياسية غير الجائزة من خلال مبدأ "طاعة أولي الأمر" دون تمحيص.

وتخلق هذه المواقف -وبشكل عام استدعاء الديني لتبرير الفعل السياسي على علاته- التباسا كبيرا وحيرة لدى عامة المسلمين، خاصة إذا كانت صادرة من أطراف دينية لها دورها ووزنها في المجال الديني، وبشكل أكبر إذا كانت هذه المواقف متغيرة ومتأرجحة بما لا يتناسب مع ثوابت الدين ومقاصده الكبرى.

وفي هذا السياق تقدم الجزيرة نت تغطية بعنوان" علماء مسلمون.. الثوابت وإكراهات السياسة"، تتضمن مقالات وتقارير وحوارا حول الموضوع، في محاولة لفهم أبعاد المسألة وتجلياتها.

الفقيه والسلطان


تطرح الفتاوى والبيانات الدينية التي صدرت عن أفراد وهيئات دينية رسمية وشبه رسمية فيما يخص الشأن السياسي والصراع على الدين والسلطة تساؤلات حول وظيفة العالم في الدولة القائمة وعن طبيعة علاقته بأجهزتها، وعن حدود دوره بالنسبة إلى الأطراف المختلفة، سواء تعلق الأمر بصفته مُعبرا عن خطاب الشرع، أو بالمسافة التي يتخذها من عموم المخاطَبين (الناس) ومن أهل السلطة والنفوذ، بالإضافة إلى مضمون خطابه ومرتكزاته التي يبني عليها مواقفه أو فتاواه. لقراءة المقال اضغط على الصورة.

العلم الشرعي والموقف الشرعي

إن استئثار الحاكم بالظلم -مع منعه الرعية من التظالم- أصبح هو المثل الأعلى في ثقافة المسلمين أحيانا. ولذلك "قال الأعرابي الوافد على عبد الملك لما سأله عن الحجاج -وأراد الثناء عليه عنده بحسن السياسة والعمران- فقال: تركتُه يظلِم وحدَه". (ابن خلدون، المقدمة، 188). وكأن ظلم الحاكم للمحكومين مستثنىً من تحريم الظلم في دين الإسلام!!. لقراءة المقال كاملا اضغط على الصورة.

مشايخ ودعاة بخدمة حصار قطر

تزخر حسابات عدد من المشايخ والدعاة بالفتاوى والمواقف والصور والتغريدات التي تحاول تشريع الحصار واعتباره خدمة للدين الإسلامي ومصلحة للمسلمين في شهر الصيام، لكن الموقف الأبرز جاء من أعلى مرجعية دينية سعودية قدمت ما اعتبره نشطاء على مواقع التواصل شرعنة لحصار قطر.للمتابعة اضغط على الصورة.

مواقف الدعاة بميزان المغردين

يقول مغردون إنه بصرف النظر عما إذا كان بعض الدعاة السعوديين دخلوا على خط الأزمة طوعا أو كرها، فإن انضمامهم للمدافعين عن موقف السعودية في هذه الأزمة وتبريرهم الحصار على قطر، قد يأتي بنتيجة عكسية، فالحملة السياسية والإعلامية ضد قطر قد تزداد انكسارا، خاصة أن محاولة دفع الدوحة إلى "الاستسلام" لم تحقق شيئا بعد ثلاثة أسابيع تقريبا من اندلاع أزمة التسريبات الملفقة. للمتابعة اضغط على الصورة.

السعودية والإخوان.. علاقة متأرجحة

بين السعودية والإخوان تاريخ طويل من الاحتضان تارة والمواجهة تارات أخرى، وقد بدأت العلاقات بين المؤسسيْن خلال لقاء تاريخي بين الملك عبد العزيز آل سعود ومؤسس الجماعة الإمام حسن البنا سنة 1936 واستمرت تنمو بهدوء واطراد.للمتابعة اضغط على الصورة.

الأزهر ..بين الدين وضغوط السياسة

مقارنة بالمواقف السابقة، تغير حال مشيخة الأزهر إلى النقيض في عهد الشيخ محمد سيد طنطاوي الذي تولى المشيخة عام 1996، فعرف بمجاراته للسلطة السياسية في مواقفها، وتراجعه عن أي رأي أو فتوى كان قد أصدرها إذا لم تلق قبولا لدى السلطة.وجهت للشيخ طنطاوي انتقادات شديدة -خاصة من وسائل الإعلام- وصلت إلى حد المطالبة بعزله، لاتخاذه مواقف أعادت طرح سؤال استقلالية مشيخة الأزهر عن السلطة. لقراءة الموضوع كاملا اضغط على الصورة.

الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين

يوجد المقر القانوني للاتحاد بمدينة دبلن عاصمة إيرلندا حيث سجل أول مرة سنة 2004، لكنه اتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقرا فعليا لإدارته ولقاءات مجلس أمنائه وجمعيته العمومية. وقد افتتح الاتحاد فرعين له في كل من مصر وتونس.للمتابعة اضغط على الصورة.

من هي هيئة كبار العلماء؟

يرأس هيئة كبار العلماء المفتي العام للمملكة العربية السعودية الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء، وتتكون من عشرين عضوا إلى جانب الرئيس.بموجب المرسوم الملكي المنشئ للهيئة، فإن مجلس الوزراء يعين الأمين العام لهيئة كبار العلماء، ويتولى الإشراف على جهاز الأمانة العامة وتوفير الدعم الضروري لرئيس الهيئة وأعضائها ولجنتها الدائمة لكي يؤدوا دورهم بالشكل المطلوب.لقراءة النص كلملا اضغط على الصورة.

الريسوني: علماء المسلمين فئتان

قال نائب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين د. أحمد الريسوني إن العلماء المسلمين ينقسمون حاليا بين "علماء مرسمين وعلماء مستقلين". واعتبر في مقابلة مع الجزيرة نت أن طاعة ولي الأمر الشرعي لا تعني "اتباعه في الحق والباطل". لقراءة نص المقابلة اضغط على الصورة.

المصدر : الجزيرة

التعليقات