أتاحت مجموعة قراصنة إنترنت تعرف بغلوبال ليكس للعالم الوقوف على الجهد الذي تبذله دولة الإمارات منذ ثلاث سنوات لدى صناع القرار الأميركي للتأثير في القرارات التي تخص دولا خليجية وإسلامية لا تتوافق سياساتها الخارجية مع ما تنتهجه أبو ظبيعلى هذا الصعيد.

تحقق ذلك مع تسريب هذه المجموعة إلى صحيفة ديلي بيست الأميركية مراسلات السفير الإماراتي النافذ يوسف العتيبة وجهده المنسق ضد دول عدة بينها الكويت وتركيا ومساعيه لشيطنة قطر وتحجيم دورها الإقليمي.

التغطية التالية تتناول ملف يوسف العتيبة ومضامين وثائق "غلوبال ليكس" التي تقع في 55 صفحة، والموضوعات والشخصيات التي تناولتها، وحصيلة حملة العلاقات العامة التي يبذلها العتيبة لصالح أبو ظبي.

من هو يوسف العتيبة؟

يتمتع العتيبة بعلاقات جيدة مع العديد من المسؤولين الأميركيين في الإدارات المتعاقبة، ولعب دورا بارزا في الترويج للسياسة الإماراتية داخل الولايات المتحدة الأميركية، وكان من أبرز الشخصيات التي تقدم محاضرات تتعلق بمكافحة التطرف في واشنطن.

ومنذ تعيينه، اهتم بإقامة علاقات مع العديد من مسؤولي الإدارة الأميركية خاصة ممن انتهت خدمتهم. وعمل على إنفاق مبالغ مالية ضخمة على جماعات الضغط السياسي . للمتابعة اضغط على الصورة.

ماذا تقول التسريبات؟

اجتماع لتقييم القيادة السعودية

كشفت  عينة  من الرسائل الإلكترونية المقرصنة من حساب السفير الإماراتي لدى واشنطن يوسف العتيبة، عن جدول أعمال مفصل لاجتماع مرتقب الشهر الجاري بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية وبين مديري مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الموالية لإسرائيل، يتضمن تقييما مشتركا للتغيرات التي حدثت في القيادة السعودية. للمزيد إقرأ المرفق.

اجتماع ضد قطر

وورد في الرسائل المسربة جدول أعمال اجتماع ضد قطر كان من المفترض انعقاده هذا الشهر بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية، على رأسهم ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان وبين مديري بمؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات.

ويشمل جدول الأعمال محادثات تتناول ملفات عدة، أبرزها دور الدوحة في المنطقة ووضع سياسات إماراتية أميركية لتحييد هذا الدور من خلال تقليص اعتماد الولايات المتحدة على قاعدة العديد الأميركية في قطر وفرض عقوبات أمنية واقتصادية وسياسية عليها. للمتابعة اضغط على الصورة.

من هو جون هانا صديق العتيبة الحميم

وفقا لما تسرب من رسائل السفير الإماراتي في واشنطن، فقد أرسل هانا إلى العتيبة يوم 16 أغسطس/آب عام 2016 مقالا يذكر أن الإمارات ومؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات تقفان وراء محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في ذلك الصيف. وكتب هانا إلى العتيبة معلقا "يشرفنا أننا ذكرنا في معيتكم". للمتابعة اضغط على الصورة.

شخصيات ومؤسسات على صلة بالسفير

كشفت رسائل البريد الإلكتروني المخترق لسفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة عن علاقة وثيقة بينه وبين عدة شخصيات أغلبها من طاقم الرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش الإبن، ونائبه ديك تشيني بالإضافة إلى مؤسسات منها "الدفاع عن الديمقراطيات" التي تمولها منظمة المؤتمر اليهودي العالمي. وفيما يلي أبرز الشخصيات والمؤسسات الواردة في بريد العتيبة

المصدر : الجزيرة

التعليقات