كعادتهم كل عام، يحيي الفلسطينيون في أراضي 48 والضفة الغربية وغزة والشتات ذكرى نكبة فلسطين خلال مايو/أيار ؛ بأنشطة وفعاليات هدفها إبقاء ذكرى هذا الحدث التاريخي حاضرة في الأذهان.

واختار الفلسطينيون الباقون في أرضهم قرية الكابري المهجرة هذا العام مكانا للمسيرة السنوية التي تنظم منذ سنوات تحت شعار "استقلالكم هو يوم نكبتنا"، في إطار الاحتجاج على ما تعتبره مؤسسة الحكم الإسرائيلي عيدا للاستقلال.

الجزيرة نت واكبت الذكرى التاسعة والستين للنكبة بتغطية إخبارية تضم تقارير مصورة ومكتوبة من مخيمات الضفة الغربية ولبنان وغزة، ومقالا عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين في سوريا، بالإضافة إلى متابعات إخبارية ومعلوماتية لهذا الحدث.

فلسطين والخرائط

 

خريطة تفاعلية أولى توثق اختفاء فلسطين عن الأطلسين الجغرافي والسياسي.

قيسارية ودير ياسين والطنطورة ثلاث قرى من أصل 530 قرية دمرها المشروع الصهيوني في النكبة. تستطيع في الخريطة التفاعلية الثانية اختيار اسم القرية والاطلاع على معلومات صادمة عن التهجير واغتصاب الأرض.

 

 

من أجل خلق دولة إسرائيل، هاجمت القوات الصهيونية المدن الرئيسية، ودمرت أكثر من 530 قرية فلسطينية. عام 1948، قتل قرابة 13 ألف فلسطيني، وهجر أكثر من 750 ألفاً من بيوتهم ليصبحوا لاجئين. كان هذا تطهيراً عرقيّاً للفلسطينيين وأرضهم، فقد طردوا ثم محيت آثارهم، وفعلت إسرائيل كل ما يلزم سياسيّاً وجغرافيّاً كي لا يعودوا.

 

اليوم، تبلغ أعداد اللاجئين الفلسطينيين وأحفادهم قرابة سبعة ملايين فلسطيني؛ يعيش كثير منهم في مخيمات اللجوء في الدول العربية المجاورة، وينتظرون عودتهم لوطنهم.

إحياء الذكرى داخل الخط الأخضر

ذاكرة النكبة تحييها مسيرة العودة

قبيل الذكرى الـ 69 للنكبة بأيام انخرطت الشابة نرمين موعد بمشروع "شبيبة العودة" الذي أطلق مسيرة العودة للكابري، فقبل 69 عاما هجرت عائلتها من قرية صفورية، لكنها ما زالت تتمسك بحق العودة إلى قرية عائلتها المهجرة والتي تبعد مرمى حجر عن منزلها بالناصرة. للمتابعة اضغط على الصورة.

في غزة حكاية النكبة ترويها الوجوه

ينبع تركيز عمر على شريحة كبار السكن السن في رسومه انطلاقا من تأثره بهم وإحساسه بعمق حنينهم إلى وطنهم المسلوب ومنعهم من العودة إليه للوقوف على أطلاله، فحاول إظهار ابتسامتهم الحزينة محاطة بتجاعيد وجوههم ولمعان عيونهم، لتوضيح ما لحق بهم من شقاء وإعياء جراء ظلم التهجير والتقتيل. للمتابعة اضغط على الصورة.

شهادات أطفال المخيمات

حكواتي" الشاطئ" ينعش ذاكرة أطفاله

منذ سبع سنوات يواظب أبو المظفر على ارتداء ملابس الحكواتي والالتقاء بأطفال مخيم الشاطئ للاجئين بمنزله أو في مدارسهم بلا كلل أو ملل، ليقص عليهم حكايات خيالية مفعمة بالعبر والعظات، وأخرى تاريخية وواقعية تتعلق بالقضية الفلسطينية وملابساتها.للمتابعة اضغط على الصورة.

النكبة الثانية لفلسينيي سوريا

إن نتائج النزوح والدمار كانت كارثية على فلسطينيي سوريا في ظل المحنة السورية التي ما زالت تلقي بظلالها القاتمة على أوضاع وحياة الناس، وتتوالد معها صعوبات يومية كبيرة في إيجاد "آليات التكيف" مع الواقع المأساوي الجديد.لقراءة المقال كاملا اضغط على الصورة.

النكبة تسري بعروق فلسطينيي لبنان

يستذكر الرجل الثمانيني خضر جمعة أيام طفولته ومساعدة والده على الاهتمام  بالماشية ورعايتها، ويقول للجزيرة نت إن أقارب له ما زالوا يقطنون داخل أراضي عام 48 المحتلة، وأكد أنه يعيش على أمل العودة وزيارة قبر والده في عكا ورؤية القدس، كما يتمنى أن يموت ويدفن في تراب بلده لكن بعد أن يرى إقامة دولة فلسطينية تضم جميع أبناء وطنه المنتشرين في كل بقاع الأرض، على حد تعبيره. للمتابعة اضغط على الصورة .

نكبة قالونيا

3 مؤسسات تعمم المعرفة بالنكبة

 لعبت العاصمة اللبنانية موقعا متقدما في تنظيم وتوفير دراسات خاصة بفلسطين، سواء عبر دور نشرها أو صحفها أو احتضان مراكز دراسات متعددة ومتنوعة، ولكن ماذا أصدرت هذه المؤسسات خلال السنوات الخمس الماضية من دراسات عن نكبة فلسطين؟. للمتابعة اضغط على الصورة.

فلسطينيو الخارج والدور المطلوب

نفهم درجة الأهمية القصوى لدور فلسطينيي الخارج من إدراكنا أن الدعم الغربي على جانبيْ الأطلسي -وما يتبعه من غطاء دولي- هو العامل الرئيسي في قيام هذا الكيان الصهيوني الباطل على أرض فلسطين، بل وتغذيته بسبل الحياة مما أدى لاستمراره.

ومن هنا فإن تعظيم شأن فلسطينيي الخارج لكي يتحركوا على مستوى الدول التي يعيشون فيها، دعماً لقضيتهم وفضحاً لممارسات الكيان الصهيوني اللاقانونية، من شأنه أن يزاحم ساسة الكيان في المساحة التي كانوا يعتقدون أنها حكرة عليهم. للمتابعة اضغط على الصورة.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك