لم يحسم الاستحقاق الانتخابي في هولندا القراءة بشأن موقع الأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا، وهل هي في تراجع أم صعود؟ وهل الرأي العام الأوروبي يمكن أن يتجه إلى أقصى اليمين، ويمنح مزيدا من الأصوات والمواقع للتيارات اليمينية الشعبوية خلال الاستحقاقات الانتخابية؟

وخلّف فشل حزب من أجل الحرية الهولندي وزعيمه خيرت فيلدرز في اختبار الوصول إلى السلطة أمام مرشح يمين الوسط مارك روته بالانتخابات التشريعية، ارتياحا بالعواصم الأوروبية التي تخشى صعودا لليمين الشعبوي، لكن فيلدرز عزز موقعه في البرلمان بخمسة مقاعدة إضافية حاصدا عشرين مقعدا.

وتنتظر فرنسا بدورها في أبريل/نيسان الجاري موعدا انتخابيا مهما بالنسبة لليمين، حيث ترجّح نتائج الاستطلاعات وصول زعيمة الجبهة الوطنية مارين لوبان إلى المرحلة الثانية من سباق الإليزيه. وتجعل الأجواء الانتخابية الملبدة بفضائح الفساد -التي شملت لوبان نفسها- فوزها بالرئاسة ممكنا رغم صعوبته

وفي سبتمبر/أيلول القادم تدخل ألمانيا استحقاقا انتخابيا مهما، حيث يسعى الحزب المتطرف "البديل من أجل ألمانيا" -الذي تأسس عام 2013- إلى الوصول إلى البوندستاغ لأول مرة، بعد أن حقق نجاحا كبيرا في انتخابات المحليات، مستفيدا من مناخ سياسي واجتماعي كرسته أزمة اللاجئين والهجمات في ألمانيا، وهو ينافس في شعبويته حزب ألمانيا القومي الديمقراطي.

وتبقى البلدان الأوروبية الأخرى -بدرجات متفاوتة- في الاختبار المقلق لليمين الشعبوي، الذي استمد بعض أسباب وجوده من ركود سياسي، وتراجع لدور الأحزاب التقليدية وقيم التعايش المشترك، وتنامي العنصرية والأزمات الاقتصادية، وضرب دولة الرفاه، إلى جانب الأزمات الدولية.

الجزيرة نت تفتح ملف اليمين المتطرف في أوروبا، وتعرض أبرز تياراته وأحزابه، وأوزانها في مجالس النواب المحلية وفي البرلمان الأوروبي، من خلال خرائط ورسوم بيانية، كما تتناول عبر تحليلات ومقالات وتقارير أسباب صعود هذه الأحزاب وبرامجها ومستقبلها السياسي.

خارطة أحزاب أقصى اليمين

الكتل البرلمانية

اليمين وأنصاره

الإصبع الروسي

دعم موسكو للأحزاب اليمينية المتطرفة في أوروبا (أيديولوجياً ومادياً وإعلامياً) من شأنه تقوية شوكة النزعات الشعبوية والقومية التي تشاطر روسيا العداء للقيم الليبرالية الغربية والاتحاد الأوروبي، في وقت يقف فيه الاتحاد أمام تحديات صعبة ولا تبدو مجتمعات دوله محصنة بما فيه الكفاية ضد الخطاب الإعلامي الشعبوي المدعوم روسياً.فقد قال مدير المخابرات الداخلية الألمانية إن "ترويج قصة عن اختطاف لاجئين لامرأة روسية واغتصابها في برلين العام الماضي، كان مثالاً على أسلوب روسيا في التأثير على الرأي العام"، وهو ما خلق حالة هستيرية بقيت ذيولها قائمة رغم افتضاح تلفيق القصة. لقراءة المقال اضغط على الصورة .

أوروبا تتجه يمينا

نجحت بعض الأحزاب اليمينية بتحقيق مكاسب انتخابية هامة مؤخرا في عدد من الدول الأوروبية
، مثل السويد والمملكة المتحدة وفرنسا والنمسا وهولندا وسويسرا، فيما أصبح حزب يميني شريكا في الائتلاف الحاكم بالدانمارك.وفي النمسا تصدر "نوربرت هوفر" مرشح حزب الحرية اليميني المتطرف الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية في أبريل/نيسان 2016 بحصوله على 36.4% من الأصوات، رغم أنه خسر في جولة الإعادة التي أمام مرشح حزب الخضر "فان دير بيلين" بفارق ضئيل جدا لم يتجاوز بضعة الآلاف من الأصوات. لقراءة المقال اضغط على الصورة .

هل خسر فيلدرز انتخابات هولندا؟

ظل فيلدرز يخوض جولاته في المنصات والميادين، علاوة على هواية التحريض عبر الشبكات الاجتماعية، ثم لم يُظهر انزعاجاً من مثوله أمام القضاء لمواجهة دعاوى تطارد خطابه العنصري بحق المغاربة مثلا. إنّ نموذج فيلدرز وحزبه الموسوم "من أجل الحرية" هو حالة تستثمر ببراعة في زمن الصورة والمشهد، حتى إنه تحديدا من سبق في سنة 2008 إلى إنتاج فيلم دعائي لاستفزاز مشاعر المسلمين اختار له عنوان "فتنة" للمتابعة اضغط على الصورة.

من الجزيرة

تقارير وحوارات

مخاوف من تكتل اليمين المتطرف بأوروبا وأميركا
اليمين يحكم هولندا رغم إقصاء فيلدرز
فوز ترمب يحفز اليمين المتطرف في أوروبا
هولندا.. اليمين المتطرف في عزلة
استفتاء بريطانيا يغري اليمين المتطرف في أوروبا

أخبار


البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن لوبان
سياسي يميني يطالب بحظر دخول المسلمين لألمانيا
رئيس وزراء هولندا: بلادي صوتت ضد الشعبوية
لوبان تتعهد باستفتاء سريع على الخروج من الاتحاد الأوروبي
تراجع حزب ميركل بانتخابات برلين وصعود "بديل لألمانيا"

جولة الصحافة

التايمز: قلق في أمستردام
اليمين المتطرف يريد حظر الإسلام بالنمسا
حزب بديل لألمانيا يتجه لعداء صريح مع الإسلام
تقدم يميني شعبوي بألمانيا يهز أوروبا
تايمز: لا يزال الوقت مبكرا لأوروبا للاحتفال بهزيمة فيلدرز

تحليلات ومقالات


انزلاقات أوروبية نحو برامج اليمين المتطرف

المقاومة الأخيرة ضد الشعبوية
ما أسباب ظهور اليمين المتطرف بالغرب
خمسة دروس من الحكم الشعبوي
وضع الثورة الشعبوية في مكانها

برامج الجزيرة

ماذا تخبئ الأيام للمسلمين بأوروبا وأميركا
فيشر: اليمين المتطرف لن يحكم العالم
ما مستقبل اليمين المتطرف بعد انتخابات النمسا
لماذا يستهدف اليمين المتطرف اللاجئين بألمانيا
صعود اليمين المتطرف تهديد لقيم فرنسا

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك