في يونيو/حزيران 2015 اكتشف خطأ في امتحان البكالوريا للغة العربية أثناء إجرائه في مدارس الجزائر بنهاية العام الدراسي، حيث امتحن الطلبة بقصيدة للشاعر محمود درويش في حين أنها كانت في الواقع لنزار قباني، اهتم الإعلام بالموضوع واعتبره فضيحة، في حين اعتبرته وزيرة التعليم نورية بن غبريط "مؤامرة" موجهة ضدها.

في مطلع الشهر الجاري أثار فيديو نشر على وسائل التواصل جدلا حاميا بعد أن ظهرت فيه معلمة تسأل تلاميذها في المستوى الابتدائي عن اللغة العربية، وتقول لهم إنها اللغة الأكثر ثراء في العالم، وإنها لغة أهل الجنة، وإن لسانهم لن يكون هذا العام سوى عربي. 

وفي ردها على سؤال يتعلق بتصرف المعلمة، وصفت الوزيرة بن غبريط في مؤتمر صحفي عقدته الفيديو بأنه "كارثة"، وتوعدت بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات نشره.

في مطلع سبتمبر/أيلول الجاري قررت وزارة التربية في الجزائر سحب كتاب الجغرافيا الجديد للصف الأول من المرحلة الإعدادية بعد توزيعه على التلاميذ، بسبب ما اعتبره البيان خطأ مطبعيا بوضع اسم إسرائيل على الخريطة بدل فلسطين.

تطرح الفضائح التربوية المتلاحقة في الجزائر أسئلة جدية عن طبيعة التعديلات التي تشهدها المناهج التعليمية في إطار ما يسمى "الإصلاح التربوي" لا يعرف من ملامحه الكثير حتى الآن إلا أنه يقابل بقدر كبير من التحفظ والتوجس، وتنقسم الآراء بشأن إصلاح المناهج بين من يراها أداة تغريب ومن يعتقد أنها وسيلة للتحديث، وتحتفظ الوزيرة بن غبريط بموقع مركزي في الجدل الدائر حاليا بشأن الموضوع.

التغطية التالية تتناول موضوع قضية إصلاح التعليم في الجزائر والعثرات المرتبطة بها عبر مجموعة من التقارير والقراءات التحليلية.

الإصلاح ..تطوير أم تغيير للهوية؟

video

انقسام أهلي إزاء الإصلاحات

حالة الانقسام بشأن إصلاح التعليم شملت منظمات وجمعيات أولياء التلاميذ، حيث برز معسكران، الأول يرافع لصالح مشاريع ورؤية الوزيرة، والثاني يتهم الوزيرة بالإقصاء.. للمتابعة اضغط على الصورة

خدوسي:هو صراع بين هويتين

انتقد الأستاذ رابح خدوسي- المشارك في لجنة إصلاح مناهج التعليم التي نصبها الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في مايو/أيار عام 2000- في حوار مع "الجزيرة نت" الطريقة التي تتعامل بها وزارة التربية في قضية تطبيق الإصلاحات، إذ يرى أنها تحاول فرض ثقافة ترتبط بفرنسا..للمتابعة اضغط على الصورة

 

مشروعان لمجتمع واحد

يحتدم الجدل الإعلامي وفي وسائل التواصل الاجتماعي بشأن المدرسة الجزائرية والإصلاحات التي تشهدها تحت إدارة وزيرة التربية نورية بن غبريط وبين مُشيد بما تقوم به الوزيرة ومندد به.. اضغط على الصورة للمتابعة

الإنترنت ساحة صراع بشأن الوزيرة

منذ تعيينها على رأس وزارة التربية في الجزائر، باتت نورية بن غبريط رمعون من أكثر الشخصيات السياسية إثارة للجدل ومتابعة عبر وسائل الإعلام والشبكات الاجتماعية.. اضغط على الصورة للمتابعة

الحكومة تساند بن غبريط رغم الجدل

شهد قطاع التعليم منذ تعيين الوزيرة الحالية نورية بن غبريط هزات وأحداثا مختلفة بين مشاكل وفضائح، ورغم ذلك ظلت الوزيرة صامدة في وجه العواصف ولم تتزحزح من منصبها. اضغط على الصورة للمتابعة

بن غبريط.. من هي؟

باحثة وأستاذة في علم الاجتماع، عينت عام 2014 وزيرة للتربية الوطنية في الجزائر، وأثارت الكثير من الجدل بسبب طريقة إدارتها لملف التربية والتعليم.. اضغط على الصورة للمتابعة

بن محمد.. وزير تصدى ""للفرنسة"

عرف عن وزير التربية الجزائري الأسبق الدكتور علي بن محمد أأنه كان من الذين تصدوا بقوة للجنة التي نصبها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لإصلاح المنظومة التربوية عام 2000، أوما تعرف بلجنة علي بن زاغو، إذ قاد ما سمي حينها " تنسيقية المدرسة الأصيلة والمنفتحة".للمتابعة اضغط على الصورة.

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك