بركان الغضب

 

قبل خمسة أعوام اختار مصريون في مقتبل أعمارهم يوم عيد الشرطة موعدا للاحتجاج على وحشيتها بعد مقتل شابين في الإسكندرية أثناء توقيفهما في أقسام الشرطة، وفجّر العنف الذي قوبل به احتجاج الشبان في 25 يناير/كانون الثاني 2011 بركان الغضب الذي كان يعتمل في الصدور جراء تجاوزات الشرطة والفقر والبطالة وتزوير الانتخابات من قبل الحزب الوطني الحاكم.

بمناسبة الذكرى الخامسة لثورة يناير تستعرض الجزيرة نت  ما تعاقب من وجوه، وما تراكم من أحداث وتطورات خلال هذه الأعوام، وتقدم تعريفا بأبرز الأحداث السياسية التي شهدتها مصر منذ الإطاحة بنظام الرئيس حسني مبارك، و بالشخصيات التي تعاقبت على مناصب الرئاسة ورئاسة الحكومة والبرلمان.

وتتضمن التغطية أيضا متابعة لمصائر رموز برزت خلال الثورة وبعدها، وما واجهته بعد خمسة أعوام من ذلك الحدث الكبير، كما تتضمن استعراضا للملف الحقوقي الذي راكمه النظام الجديد بلسان مسؤولة الملف المصري في منظمة "هيومن رايتس مونيتور"، وتقارير ميدانية تستقرئ موقف المصريين حاليا بعد خمسة أعوام على  ثورتهم.

الطريق إلى 25 يناير

 
للتعرف على الخلفيات اضغط الصورة

تسلسل الأحداث

الثورة والدولة:الرؤساء والحكومات

video
 دعاء عبد اللطيف- القاهرة

خلال خمس سنوات تتابعت العديد من السلطات التنفيذية والتشريعية، بواقع مجلسي نواب وثلاثة رؤساء إلى جانب سبع حكومات.تولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوي أمور البلد بعد خطاب التنحي للرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي ألقاه عمر سليماننائب رئيس الجمهورية السابق في 11 فبراير/شباط 2011.

تولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة برئاسة المشير حسين طنطاوي أمور البلد بعد خطاب التنحي للرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي ألقاه عمر سليمان نائب رئيس الجمهورية السابق في 11 فبراير/شباط 2011

لكن سياسات المجلس لم تعجب الثوار، خاصة مع المماطلة في تسليم السلطة إلى كيان منتخب، وهو ما دعا إلى مظاهرات واعتصامات في نوفمبر/تشرين الثاني 2011 للتعجيل بإجراء انتخابات البرلمان وما يتبعها من انتخابات رئاسية.

وفي يونيو/حزيران 2012 كان محمد مرسي يحلف اليمين الدستورية رئيسا للبلاد، بعد معركة انتخابية ضد منافسه الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق.

واستمر مرسي في منصبه الرئاسي لمدة عام واحد فقط، إذ تمت الإطاحة به في 3 يوليو/تموز 2013 بانقلاب عسكري مذيّل بخارطة طريق تتضمن تعيين رئيس المحكمة الدستورية المستشار عدلي منصور، رئيسا مؤقتا للبلاد.

وبقي الرئيس المؤقت في الحكم إلى أن أجريت انتخابات رئاسية في مايو/أيار 2014، فاز فيها الفريق عبد الفتاح السيسي الذي كان وزيرا للدفاع، وجاء حمدين صباحي في المركز الثالث، بعد الأصوات الباطلة التي احتلت المركز الثاني.

حكومات بالجملة
مرت على مصر خلال خمس سنوات وفرة من الحكومات التي لم تحقق المرجو منها سياسيا واقتصاديا، إذ شُكلت سبع حكومات بعد ثورة يناير.

فقد كُلف الفريق أحمد شفيق وزير الطيران الأسبق بتشكيل الحكومة في 29 يناير/كانون الثاني 2011 كمحاولة من مبارك لتهدئة الشارع الثائر، وعقب الإطاحة بالرئيس المخلوع أمر المجلس العسكري حكومة شفيق بالاستمرار في عملها لتسيير الأعمال، لكن الدعوة لخروج مليونيات مطالبة بإسقاط مجلس الوزراء أدت إلى إقالة الفريق في 3 مارس/آذار 2011 وتعيين حكومة جديدة برئاسة المهندس عصام شرف.

وجاء المهندس هشام قنديل رئيسا للوزراء بعد أيام من تولي مرسي الحكم، ليحقق استقرارا نسبيا في مدة رئاسة الحكومة مقارنة بسابقيه، إذ استمر عاما كاملا في منصبه، ثم قدّم استقالته في 8 يوليو/تموز 2013 بعد الإطاحة برئيس الجمهورية محمد مرسي إثر الانقلاب العسكري.

حلف شرف اليمين الدستورية في ميدان التحرير قبل أن يؤديها أمام المشير طنطاوي، لكن حوادث دامية وقعت في عهده -مثل مذبحة ماسبيرو وأحداث محمد محمود- ومع الوضع الاقتصادي المضطرب، تقدم باستقالته في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، ليخلفه الدكتور كمال الجنزوري الذي واجه رفضا شعبيا منذ توليه المنصب.

واجه الجنزوري أحداثا مشابهة للتي واجهها شرف، مثل مذبحة إستاد بورسعيد التي راح ضحيتها 74 مشجعا للنادي الأهلي، وتقدم هو الآخر باستقالته في يونيو/حزيران 2012.

وجاء المهندس هشام قنديل رئيسا للوزراء بعد أيام من تولي مرسي الحكم، ليحقق استقرارا نسبيا في مدة رئاسة الحكومة مقارنة بسابقيه، إذ استمر عاما كاملا في منصبه، ثم قدّم استقالته في 8 يوليو/تموز 2013 بعد الإطاحة برئيس الجمهورية محمد مرسي إثر الانقلاب العسكري.

وحلف الدكتور حازم الببلاوي اليمين الدستورية رئيسا للحكومة أمام الرئيس المؤقت عدلي منصور بعد أسبوعين من عزل مرسي، لكنه لم يبق في المنصب سوى سبعة أشهر واجه خلالها أزمات اقتصادية متتالية، ليستقيل في فبراير/شباط 2014، ويُكلف المهندس إبراهيم محلب بتشكيل الحكومة ليفوز بعدها بلقب أطول رئيس حكومة بعد الثورة.

استمر محلب في منصبه منذ فبراير/شباط 2014 حتى انتخاب السيسي رئيسا للبلاد، والذي جدد الثقة في رئاسته لمجلس الوزراء حتى سبتمبر/أيلول 2015، ليخلفه شريف إسماعيل الذي كان وزيرا للبترول في الحكومة السابقة.

مجلسا نواب
بعد ضغط شعبي أعلن المجلس العسكري عن موعد إجراء أول انتخابات لاختيار برلمان الثورة أواخر عام 2011، ليرى العالم -لأول مرة- طوابير انتخابية يصل طولها إلى ألف متر في بعض اللجان الانتخابية.

وعُقدت أولى جلسات مجلس النواب في يناير/كانون الثاني 2012. ورغم التوليفة المجتمعية التي عبرت عن كل الطوائف المصرية تحت قبة البرلمان، فإن المحكمة الدستورية أصدرت حكما بحل المجلس لخطأ تشريعي في قانون تقسيم الدوائر الانتخابية، ليُحل في يونيو/حزيران 2012.

وبعد أربع سنوات من غياب السلطة التشريعية أصدر خلالها رئيسا الجمهورية -منصور والسيسي- أكثر من خمسمئة قانون، بدأت عملية الاقتراع لاختيار أعضاء مجلس النواب في سبتمبر/أيلول 2015 وسط حضور شعبي ضعيف، لتعقد أولى الجلسات البرلمانية في 10 يناير/كانون الثاني الجاري، قبل أسبوعين من الذكرى الخامسة للثورة.

أين كانوا وأين أصبحوا..

يناير في أعينهم .. ثورة بلا ثمن




 لقراءة التقرير اضغط الصورة

ضحايا الثورة

video

حنين للثورة ويأس من استرجاعها

 

للقراءة إضغط الصورة

تشديد القبضة الأمنية بذكرى الثورة

لقراءة التقرير اضغط الصورة

سلمى أشرف: لاحقوق بعد 30 يونيو

 لقراءة الحوار اضغط الصورة

السيسي بيوم الشرطة ..حنين لمبارك

رسائل

 

في خطاباته وكلماته التي ألقاها في مناسبات مختلفة خلال الشهور الماضية، شدد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على عدد من الرسائل، وهي: مناشدة المصريين لمساندته من أجل الاستقرار ومكافحة ما يعتبره "إرهابا"، والحفاظ على الدولة.

 

وتربط تلك التصريحات تحقيق هذه الأهداف بوجوده هو في السلطة

 

من يستهدف السيسي بخطاباته؟

الثورة بين جيلين

 

لقراءة التقرير إضغط الصورة

من الجزيرة


تقارير

الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير.. تشويه وخلط للأوراق

برلمان مصر .. سلق للقوانين وتمهيد لعزل جنينة

"التصفية الجسدية".. سلاح لمواجهة ذكرى 25 يناير

اختيارات رؤساء لجان بالبرلمان تبدد آمال التغيير بمصر

قوى 25 يناير فرقتها الميادين ووحدتها الزنازين

هل تحسم حشود المصريين الثورة بذكراها الخامسة؟

ثورة 25 يناير.. محطات وأحداث

تقرير مصري يرصد اعتقال 23 ألفا عام 2015

مصريون بجنوب أفريقيا متمسكون باستكمال الثورة

مظاهرة ببرلين في ذكرى ثورة 25 يناير

مصريون وأجانب يحيون ذكرى 25 يناير بلندن

25 يناير.. آمال محبطة وثورة مصادرة

 
مقالات

فصل في إنكار تجميد التاريخ واستنساخه

كيف استعد االانقلاب لذكرى 25 يناير

بعد خمس سنوات.. الربيع العربي ذبل ولم يمت

لمصلحة من تشوه ثورة يناير؟

أخبار

إحالة معارضين للانقلاب إلى المحاكمة بمصر

علي عبد العال رئيسا لمجلس النواب المصري

حشد أمني بمصر تحسبا لمظاهرات بذكرى يناير

مقتل أحد رافضي الانقلاب وشرطيين بمصر

مظاهرات بمحافظات مصرية عشية ذكرى الثورة

مصر تغلق محطة مترو السادات عشية ذكرى الثورة

شخصيات تندد بحملة الاعتقالات بذكرى 25 يناير

برامج



هل ثمة إرهاصات ثورة في ذكرى 25 يناير؟

محسوب : الجيش أطاح بمبارك ليجهض ثورة يناير


محسوب: قوى إقليمية تحالفت لإفشال ثورة مصر

 

تقارير فيديو

الإعلام المصري ذراع للدولة العميقة يشوه الثورة

استعدادات أمنية بمصر عشية ذكرى  ثورة 25 يناير

خمس سنوات على ثورة يناير

الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير

 

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك