أفضت ثاني انتخابات تشريعية يشهدها المغرب منذ تعديل دستوره بتأثير ثورات الربيع العربي إلى فوز حزب العدالة والتنمية ذي المرجعية الإسلامية بغالبية مقاعد البرلمان الـ395.

 وحصل الحزب الذي يتزعمه عبد الإله بنكيران على 125 مقعدا، وتلاه منافسه الرئيسي حزب الأصالة والمعاصرة بحصوله على 102 مقعد. وقد أكد بنكيران بعد إعلان النتائج أن خيارات تحالفات حزبه لتشكيل الحكومة المقبلة مفتوحة على جميع الأحزاب باستثناء حزب واحد يرى أنه لن تكون هناك فرصة للتحالف معه وهو حزب الأصالة والمعاصرة.

 الجزيرة نت واكبت انتخابات المغرب بسلسلة تقارير ومتابعات معلوماتية وإخبارية تناولت تطورات الحدث المغربي.

ثنائية قطبية وتراجع أحزاب تاريخية

أجمع محللون وسياسيون في المغرب على ثلاث خلاصات في قراءتهم لنتائج الانتخابات الأخيرة، أولاها أن الاستقطاب السياسي بات واقعا، وثانيتها تراجع أحزاب اليسار، والثالثة أن فئة كبيرة صوتت بناء على موقف سياسي. لمزيد من التفاصيل اضغط على الصورة

حسابات ما بعد الانتخابات

 

بمقدور حزب العدالة والتنمية جمع ما تبقى له لبلوغ الـ 198 التي يحتاجها لتشكيل حكومة دون عقبات كبرى، أو احتمال إعمال ابتزاز من هنا أو مساومة من هناك. لمتابعة المقال اضغط على الصورة

خصوصية التجربة المغربية

video

تهم الانحياز وادعاءات الحياد

أثارت أحزاب سياسية في المغرب إشكالية تدخل أعوان السلطة في اختيارات الناخبين وتوجيههم إلى التصويت لصالح حزب معين والتحذير من مغبة التصويت لآخر. للمتابعة إضغط على الصورة.

حوار مع سعد الدين العثماني


يرى وزير الشؤون الخارجية المغربية الأسبق سعد الدين العثماني أن على الإسلاميين بالعالم العربي الاستفادة من التجربة المغربية بالحرص على أن يكون التنافس والاختلاف تحت سقف الوطن وفي إطار مصالحه.. اضغط الصورة لمزيد من التفاصيل

سؤال العلاقة بين مؤسستين

بقيت  المؤسسة الملكية في ظل الدستور الجديد، بمثابة القلب من باقي أعضاء الجسد، إذ أبقى تقريبا على نفس المكانة التي كانت للمؤسسة ذاتها بالدساتير السابقة: "الملك هو رئيس الدولة وممثلها الأسمى ورمز وحدة الأمة وضامن دوام الدولة واستمرارها والحكم الأسمى بين مؤسساتها. يسهر على احترام الدستور وحسن سير المؤسسات الدستورية وعلى صيانة الاختيار الديمقراطي وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وعلى احترام التعهدات الدولية للمملكة".للقراءة اضغط على الصورة.

من الجزيرة

فيديو

الأحزاب المغربية تسعى لمشاركة مكثفة من الناخبين

"الإحسان" و"النهج" يقاطعان انتخابات المغرب

مسار الإصلاح السياسي بالمغرب بعد الانتخابات

الحكومة المغربية تسعى لإقرار قوانين تنظيمية لتفعيل الدستور

لماذا تراجعت أحزاب اليسار في المغرب؟

 

شخصيات

محمد السادس

عبد الإله بنكيران

حميد شباط "ميكانيكي" يقود "الاستقلال" المغربي

نبيل بن عبد الله (أمين عام حزب التقدم والاشتراكية)

إلياس العماري.. زعيم حزب "الجرار" بالمغرب

نبيلة منيب.. أول امرأة تتزعم حزبا يساريا بالمغرب

أحزاب

حزب العدالة والتنمية المغربي

حزب الأصالة والمعاصرة

حزب التقدم والاشتراكية

الحركة الشعبية

حزب الاستقلال

الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية

الاتحاد الدستوري

تنظيميات سياسية معارضة

جماعة العدل والإحسان

حركة 20 فبراير

وثائق وأحداث

الانتخابات البلدية والجهوية بالمغرب 2015

المصدر : الجزيرة

شارك برأيك