المحتجون طالبوا الحكومة بوقف اعتداءات جهاز الأمن والمخابرات المتكررة على الصحفيين (الجزيرة نت)
 
الجزيرة نت-الخرطوم

نفذ صحفيون سودانيون اليوم الاثنين وقفة احتجاجية نددوا خلالها بما أسموها بممارسات الأمن السوداني ضد حرية الصحافة والتعبير في البلاد.

وطالب المحتجون الحكومة بوقف اعتداءات جهاز الأمن والمخابرات المتكررة على الصحف والصحفيين وكتاب الرأي، بحسب قولهم.

وكان الأمن السوداني عزل في الثالث من الشهر الجاري رئيس تحرير صحيفة الصحافة المستقلة النور أحمد النور من منصبه، إلى جانب استدعاء مدير مكتب قناة الجزيرة بالخرطوم المسلمي البشير الكباشي والتحقيق معه لثلاث أيام.

ووزعت شبكة الصحفيين السودانيين مذكرة احتجاجية طالبوا خلالها المجلس القومي للصحافة والمطبوعات بالتدخل لمنع جهاز الأمن من مواصلة انتهاكاته لحرية الصحافة والتعبير والحريات العامة بالبلاد.

وقالت المذكرة -التي حصلت الجزيرة نت على نسخة منها- إن السودان يمر بمنعطف يفرض على الجميع التوافق وعدم إقصاء الآخر، "بل يستوجب إعلاء الهمم وإجلاء الفكر في شأن التوافق على الثوابت والمرتكزات التي يجتمع عندها فرقاء الراهن السياسي السوداني، على رأسها حرية الصحافة والتعبير باعتبارها الحل الرئيس لمنظومة الحريات العامة التي لا غنى عنها في أي مجتمع ديمقراطي راشد".

وذكرت أن السلطات الأمنية دشنت حملاتها بفرض "الرقابة القبلية" على الصحف منعا للخبر وحذفا للمواد الصحفية، الأمر الذي يخالف الكثير من نصوص الدستور".

ودعت إلى اتخاذ الإجراءات الكفيلة بلجم يد جهاز الأمن "السافرة عن حرمة الصحافة، وإلزامه بالاحتكام إلى ساحة المحاكم فيصلا في قضايا النشر الصحفي"، بما يكفل قدسية الرسالة الإعلامية ويحفظ للمهنة "هيبتها المفتقدة".

جانب من احتجاج الصحفيين السودانيين (الجزيرة نت)

غير عادل
وكان الاتحاد العام للصحفيين السودانيين أبدى رفضه القاطع وبشدة لقرار إيقاف رئيس تحرير صحيفة الصحافة المستقلة، واصفا الإجراء بغير العادل وبأنه "يتجاوز الخطوات المهنية العدلية".

وأكد بحسب بيان أصدره في الثالث من الشهر الجاري وقوفه التام بجانب إعمال القانون والإجراءات المهنية حيال أي تقصير يمكن أن يتهم به أي عضو من عضويته، "لأن ذلك يتيح الفرصة كاملة للدفع بحجج قد تدحض الاتهام الموجه".

من جهته قال الصحفي بصحيفة السوداني ياسر عبد الله إن الصحافة السودانية ظلت تتعرض منذ وقت لهجمة أمنية شرسة غير مبررة، مشيرا إلى تزايد تدخل السلطات الأمنية في العمل الصحفي اليومي "رغم أجواء الحوار التي تتحدث عنها الحكومة".

أما عضو شبكة الصحفيين السودانيين خالد أحمد فقد اعتبر عزل رئيس تحرير الصحافة سابقة
"خطيرة" في تاريخ الصحافة السودانية والإقليمية.

المصدر : الجزيرة