جانب من اعتصام سابق لصحفيين سودانيين احتجاجا على تقييد حرية الصحافة (الجزيرة-أرشيف)
صادر الأمن السوداني عدد أمس الاثنين من صحيفة "الانتباهة" وهي من بين أكثر الصحف توزيعا في البلاد إثر مقال للصحيفة ينتقد خطط حزب المؤتمر الوطني الحاكم لرفع الدعم عن الوقود.

وقال رئيس مجلس إدارة الصحيفة الطيب مصطفى إن أفراد الأمن وصلوا إلى مطبعة الصحيفة في وقت متأخر مساء الأحد وصادروا عدد الاثنين بأكمله.

وأضاف مصطفى الذي يمت بصلة قرابة للرئيس السوداني عمر البشير إن الخطوة جاءت بعد كتابته مقالا افتتاحيا قال فيه إن "الحكومة تلعب بالنار بخططها لرفع الدعم عن الوقود".

ويشكو الصحفيون بالسودان من تعرضهم لضغوط متزايدة منذ انفصال جنوب السودان في يوليو/ تموز 2011 لكن مصادرة عدد من صحيفة "الانتباهة" أمر غير معتاد لأنها تتخذ عادة موقفا متشددا في تأييدها للحكومة.

ويقول محررون إن الأمن أغلق عدة صحف مستقلة أو معارضة وصادر أعدادا كاملة في الشهور الأخيرة لمنعها من تناول قضايا حساسة مثل الأزمة الاقتصادية في السودان.

وكشف حزب المؤتمر الوطني الحاكم الأسبوع الماضي عن خطط لإلغاء دعم الوقود مع سعي المسؤولين لسد عجز متزايد في الميزانية بعدما فقدت البلاد أغلب ثروتها النفطية إثر انفصال جنوب السودان.

المصدر : رويترز