يارا عباس تعرضت لهجوم مسلح على طريق حمص القصير (الفرنسية)
قال التلفزيون السوري إن مسلحين قتلوا الصحفية يارا عباس في هجوم مسلح قرب مطار الضبعة شمال مدينة القصير في محافظة حمص، في حين أعلنت رابطة الصحفيين السوريين اعتقال الصحفي شعبان الحسن من قبل الهيئة الشرعية في حلب.

وأفادت مصادر إعلامية بأن الصحفية يارا عباس، وهي من حمص، كانت ضمن فريق عمل تابع لقناة الإخبارية السورية تعرض لهجوم مسلح على طريق حمص القصير، مما أدى لمقتلها وإصابة عدد من أفراد الفريق بجروح.

وكانت يارا عباس وجها مألوفا لمشاهدي التلفزيون السوري الموالي للحكومة عبر مرافقتها للقوات الموالية للرئيس بشار الأسد.

وكانت منظمة "مراسلون بلا حدود" قد أفادت مطلع الشهر الجاري بمقتل 23 صحفيا أثناء تغطيتهم النزاع السوري منذ منتصف مارس/آذار 2011، إضافة إلى 58 ناشطا إعلاميا.

وفي الأثناء، قالت رابطة الصحفيين السوريين إن الهيئة الشرعية في حلب اعتقلت السبت الصحفي شعبان الحسن، ودعت الرابطة إلى إطلاق سراحه "فورا ودون تأخير".

وحسب بيان للرابطة وصلت الجزيرة نت نسخة منه فإن إلقاء القبض على الحسن -وهو رئيس قسم الأخبار في صحيفة المسار الحر التي تصدر في محافظة حلب- جاء على خلفية لقاء أجراه مع قائد كتيبة الفاروق في منبج الملقب بـ"البرنس" والمعتقل لدى الهيئة الشرعية في حلب.

وذكرت الرابطة "بضرورة احترام حرية الرأي والتعبير في المناطق المحررة انسجاما مع أهداف الثورة السورية".

المصدر : الجزيرة + وكالات