كارلو أنشيلوتي   
الاثنين 1436/8/14 هـ - الموافق 1/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)

لاعب كرة قدم ومدرب إيطالي نجح في تحقيق شهرة واسعة داخل الملاعب الخضراء لاعبا ومدربا. لعب لفائدة الفرق الإيطالية الكبرى قبل أن يقتحم عالم التدريب وينجح في تحقيق ألقاب عديدة رفقة النوادي التي دربها.

المولد والنشأة
ولد كارلو أنشيلوتي يوم 10 يونيو/حزيران 1959 في ريجيولو بإيطاليا.

التجربة الرياضية
اشتهر بكونه لاعبا مميزا في خط الوسط، حيث لفتت موهبته الكروية أنظار الفرق الإيطالية الكبرى التي سارعت لانتدابه للعب في صفوفها، فلعب لكل من بارما وروما وميلان وكان أحد اللاعبين الذين ساعدوا في فوز روما بلقب الدوري وبأربعة ألقاب بكأس إيطاليا.

انضم إلى ميلان عام 1986، وفاز برفقة فريقه الجديد بلقبين آخرين للدوري، كما فاز لمرتين متتاليتين بكأس أبطال أوروبا عامي 1989 و1990.

بدأ أنشيلوتي مشواره التدريبي مع فريق ريجينا الإيطالي عام 1995، ومنح الفريق الصعود لدوري الدرجة الأولى الإيطالي قبل أن ينضم إلى بارما لموسمين، كما حل أنشيلوتي بديلا لمارشيلو ليبي مع يوفنتوس في فبراير/شباط 1999.

وفي عام 2001، تولى أنشيلوتي تدريب أي سي ميلان، وحقق معه العديد من الإنجازات هي بطولتان لدوري أبطال أوروبا، ومثلهما في كأس السوبر الأوروبي، ولقب الدوري الإيطالي، وكأس إيطاليا، وكأس السوبر الإيطالية، وكأس العالم للأندية 2007.

وتولى أنشيلوتي بعدها تدريب تشلسي الإنجليزي خلال الفترة من 2009 إلى 2011، وحقق معه لقب الدوري الإنجليزي، وكأس الاتحاد الإنجليزي، والدرع الخيرية، ليقال لأول مرة في مسيرته التدريبة بعد تلك الإنجازات مع النادي اللندني لسوء النتائج في موسم 2011.

ومن عام 2011 إلى 2013 تولى أنشيلوتي تدريب باريس سان جيرمان الفرنسي، وقاده للفوز بلقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى في تاريخ نادي العاصمة منذ عام 1994.

بعدها تولى تدريب نادي ريال مدريد الإسباني من عام 2013 إلى 2015، وحقق معه الموسم الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبية، وكأس ملك إسبانيا، وكأس العالم للأندية، ليفشل الموسم التالي في تحقيق أي بطولة مما سارع في إقالته.

وأنشيلوتي واحد من ستة أشخاص إلى جانب ميغيل مونوز وجيوفاني تراباتوتي ويوهان كرويف وفرانك ريكارد وبيب غوارديولا فازوا بلقب كأس أوروبا لاعبين ومدربين.

وحقق أنشيلوتي أيضا إنجازات على المستوى الشخصي، في مقدمتها فوزه بجائزة أفضل مدرب في الدوري الإيطالي عامي 2001 و2004، وأفضل مدرب في أوروبا عام 2003، وأفضل مدرب في العام 2007، وأفضل مدرب في الدوري الفرنسي عام 2013.

من جهته، أعرب أنشيلوتي عن امتنانه لفترة العامين "الرائعين" اللذين قضاهما مع الفريق الملكي، وقال عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي عقب إقالته "ستخلد ذكرى العامين الرائعين اللذين قضيتهما في ريال مدريد في ذهني، أشكر النادي والجماهير واللاعبين، فليحيا ريال مدريد ولا شيء غيره".

وبادر بعض نجوم الفريق لتوديع أنشيلوتي كان من بينهم الكولومبي خاميس رودريغيز، وكتب بحسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر "شكرا على كل شيء أيها السيد، تعلمت منك الكثير في وقت وجيز".

وقال البرازيلي مارسيلو على حسابه بتويتر "شكرا لك أيها السيد، أنت عظيم للغاية، سنلتقي دائما"، كما كتب لاعب الوسط الألماني توني كروس "شكرا يا معلم، كان من الممتع حقا العمل إلى جوارك، أتمنى لك الأفضل في المستقبل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة