يوسف وهبي   
الخميس 1436/5/15 هـ - الموافق 5/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:36 (مكة المكرمة)، 7:36 (غرينتش)


مؤلف وممثل ومخرج مسرحي وسينمائي مصري، يعد أحد رواد فن المسرح، أطلق عليه النقاد لقب "عميد المسرح العربي"، وقدمت فرقته المسرحية أكثر من ثلاثمائة رواية، وصعد بمواهب فن المسرح إلى القمة، وصار واحدا من ألمع أساتذته.

المولد والنشأة
ولد يوسف عبد الله وهبي يوم  17 يوليو/تموز 1898 في مدينة الفيوم بمصر.

الدراسة والتكوين
التحق بكتاب "العسيلي" بمدينة الفيوم، وحفظ بعض سور القرآن الكريم، وتعلم القراءة والكتابة، ثم درس بالمدرسة الابتدائية، ثم "السعيدية" الثانوية، وألحقه والده بالمدرسة الزراعية بمشتهر "محافظة القليوبية"، حيث كان الأب يرغب في أن يصبح ابنه مهندسا زراعيا.

المسار الفني
كان شغوفا بفن التمثيل، منذ أن شاهد لأول مرة عرضا لفرقة الفنان اللبناني "سليم القرداحي" في مدينة سوهاج، وبدأت هوايته تنضج بإلقاء المونولوجات وأداء التمثيليات بالمدرسة.

 وقبل أن يكمل دراسة الزراعة سافر في رحلة إلى إيطاليا، وهناك تعرف على الممثل الإيطالي "كيانتوني" وتتلمذ على يديه، ثم عاد إلى مصر عام 1921، بعد أن توفي والده حيث حصل على ميراث قدر بـ10 آلاف جنيه من الذهب.

مكنته موهبته من أن يشق طريقه في المسرح ثم في السينما، ممثلا وكاتبا ومخرجا ومنتجا. بدأ بالتمثيل في فرقتي: حسن فايق وعزيز عيد، ثم درس واقع المسرح في مصر في عشرينيات القرن العشرين، حيث لمع نجم "نجيب الريحاني" و"علي الكسار" في المسرح الكوميدي الساخر، وقرر أن يأخذ طريقا مختلفا، وهو المسرح الميلودرامي.

 في نهاية العشرينيات أنشأ فرقته الخاصة باسم "فرقة رمسيس" المسرحية، وضم إليها كبار الفنانين في تلك الفترة مثل حسين رياض، وفتوح نشاطي، وأحمد علام، وأمينة رزق، ومختار عثمان، وكانت معظم مسرحياته في البداية مترجمة عن أعمال عالمية، لأدباء كشكسبير وموليير وهنرك أبسن.

تأخر دخول يوسف وهبي إلى السينما، بسبب إعلانه عن نيته تمثيل دور محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم في فيلم لشركة ألمانية، وهو ما أدى إلى قيام حملة صحفية ودينية ضده، باعتبار أن تمثيل الأنبياء محرم شرعا، وهدد الملك فؤاد بسحب الجنسية منه إن فعلها.

 في عام 1930 أنشأ شركة سينمائية باسم "رمسيس فيلم" بالتعاون مع المخرج محمد كريم، وبدأت أعمالها بإنتاج فيلم "زينب" سنة 1930، وهي الرواية التي كتبها الأديب محمد حسين هيكل، وأنتجت الشركة بعد ذلك أول فيلم عربي ناطق باسم "أولاد الذوات" عام 1932، مقتبسا من إحدى مسرحياته، حيث قام بكتابة النص وبطولة الفيلم، كما قام "محمد كريم" بإخراجه.

الأعمال
ألف عميد المسرح العربي طوال تاريخه الفني (55 عاما)، أكثر من أربعين مسرحية، كما ألف وأخرج وشارك في تمثيل أكثر من ستين فيلما سينمائيا، آخرها "إسكندرية ليه؟" عام 1978، إضافة إلى أوبريت العشرة الطيبة.

الجوائز والأوسمة
منحه الملك "فاروق" رتبة "البكوية"، ونال وسام الاستحقاق عام 1960، وجائزة الدولة التقديرية عام 1975.

الوفاة
توفي يوسف وهبي في 17 أكتوبر/تشرين الأول عام 1982، عقب إصابته بكسر في عظام الحوض، إثر سقوطه في حمام منزله، وأثناء العلاج أصيب بسكتة قلبية مفاجئة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة