جوليا روبرتس   
الاثنين 1436/2/23 هـ - الموافق 15/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:11 (مكة المكرمة)، 12:11 (غرينتش)

ممثلة أميركية من أبرز نجوم هوليود، بدأت مسارها الفني عام 1986 وحققت شهرة عالمية من خلال عدة أفلام في مقدمتها "إرين بروكوفيتش" سنة 2000. وفازت بأكثر من 49 جائزة، وهي من الممثلين الأعلى أجرا في هوليود.

المولد والنشأة
ولدت جوليا فيونا روبرتس يوم 28 أكتوبر/تشرين الأول 1967 بسميرنا (ولاية جورجيا) في الولايات المتحدة، وكان والداها ممثلين وكاتبين.

كانت أمنيتها أن تصبح طبيبة بيطرية، قبل أن تغير وجهتها بشكل كامل وتختار التمثيل حيث انتقلت إلى نيويورك عام 1985 لتعيش برفقة شقيقتها ليزا التي كانت تتابع مسارا مهنيا في مجال التمثيل.

التجربة الفنية
دخلت جوليا عالم الشاشة بالمسلسل التلفزيوني "قصة جريمة" الذي استمر لموسمين
(1986-1988)
، وشاركت سنة 1989 في فيلم (Steel magnolias).

اشتهرت بدورها في "امرأة جميلة" عام 1990 مع الممثل السينمائي الشهير ريتشارد جير ورشحت بفضل أدائها المتميز في الفيلم لنيل جائزة الأوسكار.

شاركت في فيلمي "أن تموت صغيرا" و"هوك" عام 1991 غير أنهما لم يحققا النجاح الذي كان متوقعا في شباك التذاكر.

حققت نجاحا في فيلمين كوميدين الأول عام 1997 "زفاف أعز أصدقائي"، والثاني سنة 1999 بعنوان "نوتينغ هيل".

يعتبر النقاد فيلم إرين بروكوفيتش الذي ظهر عام 2000 منعطفا كبيرا في مسارها المهني، حيث رشحت بعد ذلك للفوز بجائزة الأوسكار.

عادت للسينما سنة 2004 بشريط كلوزر مع كليف أوين وناتالي بورتمان وجود لاو، وشاركت في "ثلاثة أيام ماطرة" الذي حقق أرقاما قياسية بشباك التذاكر عندما تجاوزت مداخيله خلال 12 أسبوعا 12 مليون دولار.

مثلت جوليا روبرتس إلى جانب توم هانكس وفيليب سيمور هوفمان في الفيلم الشهير حرب "تشارلي ويلسون" (عام 2007) الذي تناول قصة الدعم الأميركي للمقاتلين في أفغانستان ضد الوجود الروسي. 

وفي سنة 2008 شاركت في فيلم "يراعات في الحديقة"، كما مثلت عام 2010 في فيلمي "يوم فالنتاين" و(Eat Pray Love)، قبل أن تعود عام 2012 في فيلم "مرآة مرآة".

الجوائز والأوسمة
حصدت أكثر من 49 جائزة، من بينها الأوسكار عن أحسن دور في فيلم إرين بروكوفيتش، ورشحت للفوز بالجائزة نفسها في ثلاثة من أهم أفلامها.

فازت عام 1990 بجائزة غولدن غلوب عن دورها في Steel Magnolias، وحصلت على الجائزة نفسها عام 1991 بفضل دورها في فيلم امرأة جميلة، وفازت مجددا عام 2001 بجائزة غولدن غلوب لدورها كذلك في فيلم بروكوفيتش، ورشحت للفوز بالجائزة نفسها سنوات 2008 و2010 و2014 عن أفلام أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة